شرائح رئيسيةفضاء

الإمارات العربية المتحدة تعلن عن أول رائدي فضاء إماراتيين للسفر إلى محطة الفضاء الدولية

اختارت دولة الإمارات العربية المتحدة أول رائدَي فضاءٍ إماراتيين للسفر إلى محطة الفضاء الدولية، حسبما أفاد حاكم دبي يوم الإثنين 3 سبتمبر/أيلول 2018.  أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (Mohammed bin Rashed al-Maktoum) عن اسمي رائدي الفضاء الجدد، وهما: هزاع المنصوري (Hazza al-Mansouri)، بعمر 34 عاماً، وسلطان النيادي (Sultan al-Neyadi)، بعمر 37 عاماً. وقال في تغريدةٍ على موقع تويتر بأن الثنائي: “يرفعان من طموحات الأجيال الإماراتية المستقبلية”.  تعهد الشيخ محمد، نائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء الإماراتي العام الماضي بإرسال أربعة رواد فضاء إماراتيين إلى المحطة الفضائية خلال خمس سنوات. وأشار الشيخ محمد إلى أن الإمارات تتطلع إلى السفر إلى الفضاء ببرنامجٍ بقيمة 20 مليار درهم (5.4 مليار دولار). ومن الجدير ذكره أن الدولة الخليجية الغنية بالنفط أعلنت بالفعل عن خططها لتكون أول دولةٍ عربية ترسل مسباراً غير مأهولٍ إلى مدارٍ حول المريخ بحلول عام 2021، حيث أُطلق عليه اسم مسبار “الأمل Hope”. ومن شأن برنامج رواد الفضاء أن يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة واحدةً من حفنةٍ قليلةٍ من الدول في الشرق الأوسط التي أرسلت شخصاً إلى الفضاء، حيث تتطلع إلى أن تصبح رائدةً عالميةً في استكشاف الفضاء. كان أول شخصٍ عربي يُسافر إلى الفضاء الخارجي هو الأمير السعودي سلطان بن سلمان آل سعود (Sultan bin Salman Al-Saud)، الذي سافر في مهمةٍ على متن مكوك فضاءٍ أمريكي عام 1985. وبعد عامين، أمضى طيار سلاح الجو السوري محمد فارس (Muhammed Faris) أسبوعاً على متن محطة مير (Mir) الفضائية التي كانت تابعةً للاتحاد السوفياتي. اختير المنصوري والنيادي من بين أكثر من أربعة آلاف إماراتي تقدموا بطلبٍ للبرنامج بعد إجراء تدقيق صارم مُكونٌ من ست مراحل. وعلى المدى الطويل، تقول الإمارات بأنها تخطط لبناء “مدينة علوم” لنشر الحياة على كوكب المريخ، كما تهدف إلى إنشاء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر بحلول عام 2117.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى