معالم قديمة

مدينة كورنثوس

مدينة كورنثوس

كانت كورنثوس عاصمة ولاية أخائية في عهد الامبراطورية الرومانية.كانت كورنثوس من أعظم مدن العالم القديم، إذ كانت تشغل موقعاً استراتيجياً على هضبة تطل على برزخ كورنثوس، و كانت تسمى “مقطرة اليونان”، وكان لها مرافيء جيدة على جانبي البرزخ، فكان لها ميناء كنخريا شرقاً على الخليج الساركونيكي (Sarconic)، ولاكيوم (Lacharum) على خليج كورنثوس غرباً. وقد وصلت إلينا عملة نقدية من عهد الامبراطور هادريان، مرسوم عليها حوريتان تمثلان الميناءين، تنظران إلى جهتين مختلفتين، وبينهما دفة. وكانت السفن في العصور القديمة تُجَرُّ فوق بكرات عبر البرزخ، تجنباً للخطر في الدوران حول “رأس ماليا” في أقصى جنوبي بلوبونيزيا. وعند استيلاء الرومان على بلاد اليونان في عام 196 ق.م. أعلن الرومان كورنثوس مدينة حرة، ولكن سرعان ما اضطروا إلى قمع نفوذ كورنثوس والحلف، وقام “موميوس” (Mummius) بتدمير المدينة تماماً في عام 146 ق.م. ظلت كورنثوس خراباً لمدة مئة سنة إلى أن أصدر يوليوس قيصر أمراً في 46 ق.م.، بإعادة بنائها، فتأسست في الموقع مستعمرة رمانية، أصبحت بعد ذلك عاصمة لولاية أخائية، وقد ضربت جحافل القوط المدينة ونهبوها في القرنين الثالث والرابع. وقد دفع تدمير القوط لها في عام 521م، “بروكوبيوس” (Procopius) إلى القول بأن الله قد تخلى عن الامبراطورية الرومانية. وقد أعاد بناءها الامبراطور جستنيان، وتوالى على حكمها النورمان ثم البنادقة ثم الأتراك. وقد هُجر الموقع القديم في عام 1858 م. لحدوث زلزلة شديدة، وبنيت مدينة جديدة بالقرب من الخليج وإلى الشرق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى