جريمة

جريمة بشعة هزت أرجاء الطائف مواطن يقتل والديه ويمثل بجثة والده

أصبح عالمنا اليوم ملئ بجرائم القتل وكأن القتل من الأمور السهلة ولا ندري هل يستمر الأمر على هذه الوتيرة، أم أن هناك حل، فقد انتشر في الفترة الأخيرة جرائم قتل الوالدين بكل لامبالاة ، وتعود الأسباب عادة إلى المرض النفسي أو الإدمان وكلاهما من أخطر الظواهر المجتمعية التي تواجهنا حاليا والتي ينتج من ورائها جرائم لا حصر لها من أعمال قتل للوالدين، فأصبح الفكر الداعشي أسلوب حياة الشباب إلا من رحم ربي بغض النظر عن السبب الحقيقي وراء ذلك إلا أنه أمر خطير لا يمكن أن يستوعبه أي عقل، خاصة وأن يتم في مجتمعنا المحافظ، حيث ازدادت في الفترة الأخيرة وراح ضحيتها آباء وأمهات وأشقاء عدة، وجريمة اليوم هي جريمة هزت أرجاء المملكة واعتبر من أبشع جرائم قتل الوالدين، والتي قد اتخذت الطائف مسرحا لها وكانت نتيجتها قتل أم وقطع رأس الأب، فما تفاصيل تلك الجريمة؟ وما دوافع الابن لقتل والديه؟ هذا ما سوف نورده في المقال أدناه

تفاصيل جريمة الطائف

أقدم شاب يبلغ من العمر 29 عاما على والدته ووالده أمس في مكان سكنهم بحي السحيلي بمحافظة الطائف، وفي تفاصيل الجريمة قام القاتل بقطع رأس والده باستخدام سكين وقطع يده وقتل والدته بتوجيه عدة طعنات إلى جسديهما وقد قام شقيق القاتل بالإبلاغ عن الحادث للعمليات الأمنية الموحدة يفيد بأن شقيقه يحتجز والديه داخل إحدى الغرف بالمنزل طالبا النجدة من الجهات المختصة لإنقاذهما، وبالفعل تمكنت الجهات الأمنية من الوصول إلى مكان الجريمة لكشف ملابساته وقد قابلت القاتل وهو ملطخ بالدماء على باب المنزل وكان يتمتم بكلمات غير مفهومة من بينها” أنا صحيت من النوم وقتلتهم”

القاتل مريض نفسي

تبين من خلال التحقيقات الأولية أن القاتل يعاني من أمراض نفسية وقد تردد على المستشفى ست مرات في السابق وقد حول من إدارة السجون بالطائف بالتنويم في القسم الخاص بالطب الجنائي وكان يمضي فترة تنويمة لحين إعادته رسميا إلى السجن وكل ذلك مثبت وفق محاضر محررة، كما سجل ضده العديد من القضايا بعضها كان يتعلق بالمخدرات والتطاول على رجال الأمن والعقوق ، وأخيرا جريمته التي هوت أرجاء المملكة عامة والطائف خاصة.

تصوير ضحيتي هذه الجريمة البشعة

على الرجم من الجريمة البشعة التي وصفت بالفاجعة إلا أن هناك من أراد أن يكون سباقا بنشر الصور الخاصة بضحيتي الجريمة وهما الأب والأم وقد تم نشر هذه الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قد سجلت رفضا تاما من قبل المتابعين معتبرين بأن ذلك تشهير ولابد من متابعة من قام بذلك، ومن خلال البحث والتحري تبين أن السبب في نشر تلك الصور هو رجل أمن كان ضمن رجال الأمن المداهمين للمنزل للقبض على القاتل وقد تم استيقافه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه باعتبار أن ما قام به هو جريمة معلوماتية تستوجب العقاب النظامي.

ردود مواقع التواصل الاجتماعي

اهتزت مواقع  التواصل الاجتماعي اليوم بجريمة القتل البشعة التي قام بها هذا المواطن العشريني بالطائف والتي اعتبرت من أبشع الجرائم التي شهدتها المملكة بخصوص قتل الوالدين، وقد خيم الحزن والغضب على النشطاء وأطلقوا عدة هاشتاقات للتنديد بما حدث ، والذي طالب فيه النشطاء بضرورة محاسبة الجاني حتى لو كان يعاني من أمراض نفسية فلا يمكن السكوت أبدا على تزايد أعداد هذه الجرائم البشعة لأنه من المؤكد أن هناك سبب من الأسباب يجعل الشباب يقومون بذلك.

نهاية

لابد من مواجهة هذا الخطر الذي أصبح يهدد كل أسرة الآن ولن يتم ذلك إلا بالتكاتف ومراقبة الأبناء خاصة من لديهم أي أمراض نفسية أو اعتلالات من الممكن أن تؤثر عليهم وتجعلهم يقومون بارتكاب الجرائم، كما يجب على مستشفيات الصحة النفسية أن يكون لها دور كبير في متابعة تلك الحالات والعمل على مراقبتها وعدم إخراجها للمجتمع طالما أنها خطيرة عليه ومن الممكن أن تؤدي إلى جرائم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى