معالم قديمة

بالصور.. مدينة تونسية تحت الأرض كانت مسرحا لحرب النجوم!

مطماطة مدينة تقع جنوب شرقي تونس ، يسكن أهلها تحت الأرض في منازل خاصة حفرت في باطن الصخورالرملية، ويستخدمون فيما بينهم ممرات تحت التراب للتنقل. الوصول إليها واكتشاف الحياة داخلها لا يمكن أن يتم إلا باستخدام سلالم، ولأنها مدينة غريبة وفريدة من نوعها تحوّلت إلى قبلة ووجهة محبذّة للسياح.

هذه المدينة التي يسكنها الغالبية الأمازيغية، تتميز بطبيعتها الجبلية ومناخها القاسي وهي مدينة قديمة تابعة لمحافظة قابس، اسمها باللغة الأمازيغية “أَثْوَبْ” تعني أرض السعادة والهناء، حفر أهلها القدامى بيوتا تحت الأرض حتى لا يراهم أحد ويختفون عن أعدائهم من القبائل الأخرى، وكذلك حتى يتأقلموا مع المناخ، فخاصية هذه المنازل تكون دافئة في الشتاء وباردة في الصيف.

كل شيء في هذه المدينة موجود في حفر غائرة تحت الأرض، وكل حفرة أو منزل يتخذ شكلا دائريا ويتكوّن من ساحة رئيسية تزينها الرسوم، وتتفرع منها حفر أخرى هي بقية غرف المنزل التي تتخذ لون الطين مع طلاء أبيض عند المداخل، كما توجد كهوف محفورة حول الحفر تلك، تُستخدم كغرف للنّوم أو أماكن لتخزين المؤن، وتربط بين هذه الكهوف ممرّات تحت الأرض تستخدمها العائلات للتنقل فيما بينها، كما توجد سلالم يستعملونها للصعود نحو الأرض أو النزول إلى بيوتهم يتم إزالتها في صورة وجود خطر ما.

سكان هذه المنازل مازالوا يتمسكون بالعادات والحياة التقليدية في اللباس والمأكولات التراثية التونسية، كما يتميزون بحفاوة الترحيب، ويفتحون منازلهم لكل الزائرين الراغبين في اكتشاف نمط عيشهم والاطلاع على حياتهم اليومية والهندسة المعمارية لمحلات سكناهم من دون مقابل مادي، حتى صارت هذه المدينة مزاراً لكل السياح القاصدين تونس.

وما زاد من الشهرة العالمية لمدينة مطماطة هو فيلم ” حرب النجوم “، الذي صور جزء كبير منه في بيوتها الغريبة عام 1970 وبدت بيوتها على الشاشة مثل كوكب فضائي خيالي.

لذلك فإنّ زيارة هذه المدينة فعلا ستكون مغامرة مميّزة لكل شخص أين سيكتشف معالم غريبة وغير مألوفة ويغوص في التراث والعادات والتقاليد التونسية وكل مميّزات الحياة القديمة والبسيطة، ويقضي أوقاتاً جميلة في نزل تحت الأرض بعيدا عن صخب وضجيج المدن الكبرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى