الغازشرائح رئيسية

“الخوف من الفضيحة”.. كشف لغز العثور على جثة رضيع بين المقابر في كفر الشيخ

كشفت مباحث مركز شرطة سيدي سالم في كفر الشيخ، اليوم الاثنين، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي، لغز العثور على جثة طفل مجهول الهوية عمر عام ونصف، داخل مقابر قرية أبو غنيمة دائرة المركز منذ 3 أيام.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد ياسر غانم، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، بتلقيه بلاغًا من أهالي بقرية أبو غنيمة دائرة المركز، بعثورهم على جثة طفل متوفي، ومغطى بجوال بلاستيكي أخضر، ناحية مقابر القرية.

انتقل إلى موقع الحادث، الرائد حمدي أبو رية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه، وبالفحص والمعاينة تبين أن الطفل المتوفي يرتدي كامل ملابسه وتوجد إعاقة في قدمه اليمنى، وجرى وضعه فوق كومة من الرمال وداخل دائرة من قوالب الطوب، وتظهر على جثته أعراض مرضية.

وأمر اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم الرائد حمدي أبو رية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونة النقباء جمال عبد الناصر، وأحمد العيسوي، وأحمد الذكير، ومحمد أبو خشبة، ومينا ميخائيل، لكشف الواقعة، والوصول لمرتكبيها.

وكشفت جهود فريق البحث الجنائي، أن وراء، ارتكاب الواقعة “ن.س”، 18 سنة، والدة الطفل، بدافع الخوف من الفضيحة لحملها سفاحًا.

كما تبين من تحقيقات الشرطة، أن تقرير الطب الشرعي، أثبت عدم وجود شبهة جنائية في وفاة الطفل، وإنه تعرض لسوء تغذية، نتج عنه إصابته بجفاف شديد، وتوفى متأثرًا بذلك المرض.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 987 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وجاري عرض الأم على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى