فضاء

ريتشارد برانسون يتوقع بدء رحلات فيرجن غالاكتيك التجارية بحلول منتصف 2019

أشار ريتشارد برانسون يوم 24 كانون الثاني/يناير إلى أنه يتوقع سفره إلى الفضاء في أول رحلة تجارية في مركبة SpaceShipTwo  في منتصف هذا العام، بعد اجراء ثلاث رحلات تجريبية أخرى على الأقل في الأسابيع المقبلة. حقوق الصورة: MarsScientific.com & Trumbull Studios يقول ريتشارد برانسون Richard Branson، مؤسس شركة فيرجن غالاكتيك  Virgin Galactic،  أنه يتوقع حالياً أن يُحلق على متن مركبة الفضاء شبه المدارية سبيس شيب تو SpaceShipTwo في منتصف هذا العام بعد سلسلة من الرحلات التجريبية التي ستبدأ في الأسابيع القادمة.

في مقابلة على البرنامج التلفزيوني CBS This Morning يوم 24 كانون الثاني/يناير لإعلان الشراكة مع شركة الملابس الرياضية أندر ارمور Under Armour لإمداد عملاء وموظفي شركة فيرجن غالاكتيك بالملابس، كرر ريتشارد برانسون Richard Branson  خططه للطيران إلى الفضاء لاحقاً هذا العام على متن أول رحلة تجارية لمركبة سبيس شيب تو. يقول برانسون: “آمل أن أطير بنفسي في منتصف هذا العام.

لدينا رحلة تجريبية أخرى ستنطلق بعد بضع أسابيع من موهافي، ثم سيكون لدينا رحلة أخرى بعد بضعة أسابيع من ذلك، وثم أخرى، ثم أخيراً سننقل كل شيء إلى نيو مكسيكو حيث لدينا ميناء فضائي جميل هناك.” تتناسق خطة الرحلات التجريبية تلك مع ما قاله برانسون للصحفيين في كانون الأول/ديسمبر 2018 بعد الرحلة التجريبية الأخيرة لسبيس شيب تو من ميناء موهافي للطيران والفضاء في كاليفورنيا، حيث حلقت المركبة لأول مرة فوق الارتفاع المستخدم من قِبَل الوكالات الحكومية الأمريكية والبالغ 50 ميلاً (80 كيلومتراً) لمنح أوسمة أجنحة رواد الفضاء.

وأضاف “من الناحية المثالية، نريد القيام بثلاث رحلاتٍ أخرى قبل أن نذهب إلى نيو مكسيكو”. وفي ذلك الوقت، قال أنّ الرحلة التجريبية القادمة من الممكن أن تُجرى في كانون الثاني/يناير 2019. أصبح المديرون التنفيذيون لشركة فيرجن غالاكتيك أكثر حذراً بشأن عدد الرحلات التجريبية وجدولهم الزمني.

قال جورج وايتسيدس  George Whitesides، الرئيس التنفيذي لفيرجن غالاكتيك، بعد رحلة الشهر الماضي التجريبية أنه “لا يوجد عدد كبير” من الرحلات المخطط لها قبل بدء العمليات التجارية في ميناء سبيس بورت أمريكا Spaceport America في نيو مكسيكو. ظهر برانسون على التلفاز مع كيفن بلانك Kevin Plank، المدير التنفيذي لشركة أندر ارمور التي تتخذ من بالتيمور مقراً لها، ليعلن شراكتهما في مجال الملابس. ولم تقتصر الموافقة على تزود الشركة بالزي الموحد الذي سيرتديه موظفو فيرجن غالاكتيك فقط، بل أيضاً بدلات الفضاء للطيارين والمشاركين في الرحلات الفضائية المحلقة على سبيس شيب تو. وبالإضافة إلى ذلك ستطور شركة أندر ارمور برامج لياقة وتدريب لعملاء شركة فيرجن غالاكتيك.

لم تكشف الشركات عن التصاميم التي سيرتديها عملاء سبيس شيب تو أو أي تفاصيل أخرى، مثل ما إذا كانت البدلات مضغوطة أو ما إذا كانت ستشمل خوذة. وأوضحت شركة فيرجن غالاكتيك في بيان: “أنّ بدلات الفضاء المجهزة خصيصاً ستمنح الثقة لمرتديها من خلال توفير الراحة والعملية دون المساس بالرغبة الطبيعية لكل رائد فضاء في فيرجن غالاكتيك بالشعور بالراحة والمظهر الجيد في نفس الوقت خلال هذه التجربة الحياتية غير المسبوقة.”

كما أضافت أنه سيتم الكشف عن التصاميم في وقت لاحق من هذا العام. لدى فيرجن غالاكتيك أكثر من 600 عميل قاموا بدفع إيداع مقابل تذاكر الطيران التي يبلغ سعرها 250000 دولار للسفر على متن مركبة سبيس شيب تو. بلانك ليس واحداً من هؤلاء العملاء، ولكنه لم يستبعد الطيران على متن مركبة سبيس شيب تو في وقت ما حسبما قال خلال مقابلته مع قناة CBS .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى