فضاء

كبسولة دراغون المخصصة للطاقم تستعد للانطلاق

تظهر في هذه الصورة كبسولة دراغون المخصصة للطاقم التابعة لشركة سبيس إكس وهي متصلة بصاروخ فالكون 9 على منصة إطلاق 39A من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا في يناير/كانون الثاني 2019.  نقلت شركة الفضاء الخاصة سبيس إكس أول مركبة فضائية من نوع دراغون، المصممة لنقل رواد الفضاء إلى منصة الإطلاق وذلك لاختبارها في أول رحلةٍ تجريبيةٍ غير مأهولةٍ لها بعد عدة أسابيع.

يظهر في هذه الصورة الممر الذي يتصل مع كبسولة دراغون المخصصة للطاقم التابعة لشركة سبيس إكس على قمة صاروخ فالكون 9 على منصة إطلاق 39A من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا في 3 يناير/كانون الثاني 2019. حيث تستعد الكبسولة لأول رحلةٍ تجريبيةٍ غير مأهولةٍ لها. حقوق الصورة: SpaceX نصبت شركة سبيس أكس كبسولة دراغون المخصصة للطاقم على متن صاروخ فالكون 9 فوق منصة الإطلاق 39A التاريخية في مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا يوم الخميس (3 يناير/كانون الأول 2019) حيث تستعد المركبة للإطلاق في أول رحلةٍ تجريبية لها في 17 يناير/كانون الأول 2019. غير أنّ هذا الجدول الزمني قد يتأخر بسبب استمرار إغلاق الحكومة الأمريكية الجزئي الذي تسبب في توقيف العديد من الإجراءات في وكالة ناسا.

في الواقع، لمح إيلون ماسك Elon Musk، مؤسس شركة سبيس أكس والرئيس التنفيذي لها، إلى أنّ موعد رحلة اختبار كبسولة دراغون المخصصة للطاقم، المسماة Demo-1، قد يتأخر إلى ما بعد 17 يناير/كانون الثاني 2019. حيث كتب ماسك على موقع تويتر يوم السبت 5 يناير/كانون الثاني: “بعد حوالي شهر من أول رحلة تجريبية لكبسولة دراغون المخصصة للطاقم.” فحسب هذا الجدول الزمني، قد يتأخر الاطلاق حتى أوائل شهر فبراير/شباط، على الرغم من أنه لم يتم الإعلان عن تغيير رسمي في الجدول الزمني.  إذا سارت الأمور على ما يرام، ستطلق سبيس إكس أول رحلاتها المأهولة مع رائدي الفضاء التابعين لناسا: بوب بهنكن Bob Behnken ودوغ هيرلي Doug Hurley. من المقرر أن تنطلق هذه الرحلة في يونيو/حزيران من هذا العام. تظهر في هذه الصورة كبسولة دراغون المخصصة للطاقم التابعة لشركة سبيس إكس على قمة صاروخ فالكون 9 على منصة إطلاق 39A من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا في 3 يناير/كانون الثاني 2019.

حيث تستعد الكبسولة لأول رحلةٍ تجريبيةٍ غير مأهولةٍ لها في هذا الشهر. حقوق الصورة: SpaceX تُظهر هذه الصور الجديدة من شركة سبيس أكس كبسولة دراغون المخصصة للطاقة وهي متصلة صاروخها في حظيرتها في منصة الاطلاق 39A، وذلك قبل نقلها ونصبها على منصة الإطلاق الفعلية.

تعتبر كبسولة دراغون المخصصة للطاقم التابعة لسبيس إكس نسخة معدلة من كبسولة دراغون الروبوتية المخصصة لنقل المؤن لمحطة الفضاء الدولية لصالح وكالة ناسا منذ عام 2012، والتي اطلقت لأول مرة في عام 2010. تُعتبر شركة سبيس اكس، التي يوجد مقرها في مدينة هوثورن في ولاية كاليفورنيا، واحدةً من شركتين تعاقدتا مع وكالة ناسا لنقل رواد الفضاء من وإلى محطة الفضاء الدولية في إطار برنامج الطاقم التجاري التابع للوكالة.

حيث أنّ الشركة الأخرى هي شركة بوينج، التي تمتلك هي الأخرى كبسولة مخصصة لنقل الطاقم، تُسمى CST-100 Starliner، حيث من المقرر أن تقوم بأول رحلةٍ تجريبية غير مأهولة لها في شهر مارس/آذار، بالإضافة لأول رحلةٍ مأهولة في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام. تظهر في هذه الصورة كبسولة دراغون المخصصة للطاقم التابعة لشركة سبيس إكس وهي متصلة بصاروخ فالكون 9 على منصة إطلاق 39A من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا في يناير/كانون الثاني 2019. كما هو الحال مع كبسولات دراغون غير المأهولة التابعة لسبيس أكس، ستنطلق كبسولات دراغون المخصصة للطاقم على متن صاروخ الشركة الأساسي فالكون 9.

صُممت المركبة الفضائية لنقل سبعة رواد فضاء من وإلى مدار الأرض المنخفض. وكما هو الحال مع كبسولة دراغون غير المأهولة، ستهبط المركبة على سطح المحيط باستخدام مظلةٍ خاصة. بالإضافة لذلك، تقوم سبيس أكس بتطوير مركبة فضائية مخصصة للطاقم ولكن أكبر بكثير، تدعى ستارشيب Starship، كجزء من جهودها لنقل البشر إلى المريخ في نهاية المطاف. ستتمكن هذه المركبة الفضائية، التي يمكن إعادة استخدامها، من حمل 100 شخصٍ تقريباً في رحلات إلى الفضاء العميق، وستنطلق على متن صاروخ ضخم (يسمى Super Heavy) الذي صمم ليكون قابلاً لإعادة الاستخدام، وذلك وفقاً لما قاله موسك. سيجري اختبار النموذج الأولي الخاص بمركبة ستارشيب في موقع الإطلاق الجديد لسبيس أكس بالقرب من مدينة براونزفيل.

قال موسك أنّ تلك الاختبارات يمكن أن تبدأ في الأشهر القليلة المقبلة. حجزت سبيس إكس بالفعل راكبها الأول على متن مركبة ستارشيب، وهو الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا Yusaku Maezawa، الذي يأمل أن يُحلق هو ومجموعةٌ من الفنانين حول القمر على متن المركبة في منتصف العشرينات من القرن الواحد والعشرين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى