شرائح رئيسيةفضاء

علماء يعتقدون أن باستطاعتهم استخدام تربة المريخ كوقود صاروخ

تكمن المشكلة الرئيسية في مهمات المريخ بجلب الوقود الكافي لرحلة العودة. يكتب كورت لويكت Kurt Leucht قائد فريق في ناسا في حسابه الشخصي المميز والجديد لصالح مجلة IEEE Spectrum عن جهود وكالة الفضاء في العمل على حل محتمل يأمل أن يسمح لمهمات المريخ المستقبلية – أو حتى المستعمرين – باستخراج وقود الصواريخ من تربة المريخ.

ويدعو فريق لويكت النظام بـ استغلال الموارد في الموقع (in situ resource utilization) اختصاراً ISRU، لكنه يفضل أن يطلق عليه “مصنع من التربة إلى الدفع” (dust-to-thrust factory).

تقوم الفكرة على استخراج نظام ISRU الماء من الريغولث regolith: الاسم المبتكر للتربة الحمراء المميزة للمريخ، والذي يعتقد العلماء أنها تحتوي على كميات ضئيلة من الماء، إذ إنه باستخدام التحليل الكهربائي يُجرّد الماء إلى هيدروجين وأكسجين، ثم يُجمع الهيدروجين مع الكربون من الغلاف الجوي لـ “الكوكب الأحمر” لصنع غاز الميثان الذي يمكن أن يُستعمَل كوقود صاروخي. وتخطط ناسا لإرسال نظام ISRU قبل مهمات الإنسان إلى المريخ، إلى جانب الروبوتات التي ستجمع التربة من سطح الكوكب.

وبعد بضع سنوات سيذهب البشر إلى المريخ، ويبقون لبعض الوقت، وسيستخدمون الوقود الذي ينتجونه للعودة إلى ديارهم. ويكتب لويكت أخيراً: “ستسمح هذه التكنولوجيا في يوم من الأيام للناس بالعيش والعمل على المريخ والعودة إلى الأرض ليرووا القصة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى