شرائح رئيسيةغرائب

من غرائب الطبيعة : كامتشاتكا مملكة الجليد والنار

ما رأيكم في استراحة لبعض الوقت، أنقلكم فيها إلى رحلة عبر الطبيعة بمكان لا يمكن أن تتخيله يوما، رحلة إلى مملكة الجليد والنار، من أكبر غرائب وعجائب الطبيعة، بكل بساطة جنة على الأرض شواطئ هادئة شمس، مطر ، ثلج تغريد العصافير وحيوانات برية لتضفي جمالا على جمال وتزيد المناظر بهاء، مع البساط الأخضر من الأشجار والزهور بكل ألوانها، وديان خصبة رائعة، لتقف وتقول نعم إنها الجنة التي خلقها الله عز وجل انه الرسم الرباني والجمال الإلهي الذي خلقه بهذه الدقة والعظمة فالطبيعة نعمة من الله تعالى ويجد أن نحمده ونشكره عليها

.

والآن اسمحوا لي أن أخطفكم في هذه الجولة السياحية الغير متوقعة ووجهتنا ستكون شبه الجزيرة كامتشاتكا الموجودة في أقصى شمال شرق روسيا.إنها الموطن الأكبر سلسلة براكين نشطة في العالم حوالي ثلاثون بركان وليس هذا فقط بل يوجد فيها “كليوتشفسكيا سوبكا” أعلى وأضخم و أكبر بركان نشط في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وهي من الأماكن القليلة جدا على وجه الكرة الأرضية الغير مرتبطة بالعالم الخارجي ولا بأي شكل من الأشكال. لأن درجات الحرارة فيها تصل إلى 90 درجة حرارية، إنها ثاني تركيز للحرارة على وجه الأرض ومستحيل الوصول إليها إلا عبر المروحيات يعني رحلة جويه على متن طائرة عمودية. والأكثر سحرا وجمالا والذي سيصيبك بالذهول عند النظر إليها هي الكهوف الجليدية المنحوتة بشكل غريب ورائع بمياه الينابيع الساخنة التي تغذيها البراكين النشطة والمنتشرة بشكل كبير في كامتشاتكا.

فالأضواء الملونة بالأزرق والأصفر والأخضر والأرجواني المشرقة والمذهلة فهي نتيجة لانعكاس أشعة الشمس المطلة عبر جليد الذي يغطي سقوف الكهوف البركانية لتنظر إلى العالم الساحر المخفي في الأسفل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى