شرائح رئيسيةمعالم قديمة

أين تقع موزمبيق وما هي أفضل أماكن السياحة بها

  1. أين تقع موزمبيق وما هي أفضل الوجهات السياحية فيها

تتراوح الأماكن التي يمكن مشاهدتها في الموزمبيق بين المعالم التاريخية وعجائب الدنيا الطبيعية التي من شأنها أن تقطع الأنفاس، ولا شك أن ذلك يتضح أكثر في المحيط الأزرق الذي يُعتبر المكان الأمثل لمجموعة هائلة من النشاطات والرياضات المائية عبر الساحل الذي يمتد على مسافة 2500 كلم. كما أن موزمبيق فهي بلد نابض بالحياة سواءً من تلك المدن المزدحمة أو في قرى الصيد. ولكن الأمر الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة للكثيرين هو الحياة البرية الأفريقية في المحميات والحدائق الوطنية المدهشة.

أين تقع موزمبيق ؟

هوليداي-مي_أين-تقع-موزمبيق_578603575_1000×750
صورة جوية لإحدى الجزر الرائعة في الموزمبيق

موزمبيق هي دولة تقع على ساحل المحيط الهندي في شرق الجزء الجنوبي لقارة أفريقيا، تحدها جنوب أفريقيا وسوازيلاند على الحدود الجنوبية وتنزانيا من الشمال ولها حدود مع ملاوي وزامبيا من الشمال الشرقي وزيمبابوي من الناحية الشرقية، يمتد الساحل الشرقي للموزمبيق والمطل على المحيط الهندي على امتداد أكثر من ألفي كيلومتر، وهو ما يشكل فرصة رائعة للغواصين والصيادين والبحارة ومحبي الشواطئ.

يمكن الوصول إلى دولة الموزمبيق من خلال الرحلات الدولية القادمة من جنوب إفريقيا، وهناك رحلات مباشرة من قطر وإثيوبيا وكيني والبرتغال وتنزانيا، مما يجعل الخطوط الجوية لهذه الدول مُتاحة لك لاقتناء تذاكرها والركوب على متن الرحلات التي يكون لها ترانزيت في تلك الدول.

وبخصوص التأشيرة، لا يتطلب السفر إلى موزمبيق تأشيرة مُسبقة، فهي دولة مفتوحة على جميع بُلدان العالم عل شرط الحصول على التأشيرة في المطار، فيما عدا دول الجوار التي تتمثل في بوتسوانا، مالاوي، موريشيوس، جنوب إفريقيا، سوازيلاند، تنزانيا، زامبيا وزيمبابوي التي يستطيع مواطنوها الدخول مباشرة بدون فيزا.

أشهر المدن الموزمبيقية

هوليداي-مي_موزمبيق_حصن-سان-سيباستيان-أشهر-المدن_الموزمبيقية_551982928
حصن سان سيباستيان في مدينة إليا دي موزمبيق، حصن يعود للتاريخ البرتغالي في البلاد

تتكون موزمبيق من 10 محافظات يمكن تصنيفها حسب ثلاث مناطق، ففي منطقة الشمال توجد محافظات كابو ديلغادو، نامبولا ونياسا، وفي موزمبيق الوسطى محافظات مانيكا، سوفالا، تيتي وزامبيزيا، أما المنطقة الجنوبية فتتكون من جازا، إنهامبان فيلانكولو وحديقة بازاروتو الوطنية، ومابوتو.

عاصمة موزمبيق هي مدينة مابوتو وهي عاصمة مزدهرة وتقع في أقصى جنوب البلاد، كما تتضمن البلاد عددا من المدن الجميلة مثل مدينة بيرا البحرية وهي عاصمة مقاطعة سوفالا، وكذلك إليا دي موزمبيق التي تُعتبر مواقع التراث العالمي لليونسكو وقد كانت العاصمة السابقة تحت الحكم البرتغالي، كما أن إنهامبان مدينة تاريخية جميلة تقع على الخليج.

وفي شمال الموزمبيق مدينة رائعة وشعبية لقضاء العطلات على الرغم من عزلتها وبعدها عن معظم السياح الغربيين وهي مدينة بيمبا التي تُعتبر مقصدًا سياحيًا شهيرًا فقد تأسست في عام 1904، ويوجد في قلبها السوق المحلية حيث يمكنك شراء الحرف اليدوية والهدايا التذكارية والفنون الإفريقية الملونة التي تباع في هذا السوق. كما أن بيمبا تُعد موقعًا جيدًا لممارسة الرياضات المائية خصوصا مع توفر الشعاب المرجانية القريبة.

أجمل الوجهات السياحية الطبيعية

هوليداي-مي_موزمبيق_محمية-غورنغسا-الوطنية_416611864_1000×750
صورة لبؤة في محمية غورنغسا الوطنية، حيث تزداد متعة السفاري

حديقة غورنغوسا الوطنية، من الأماكن والمحميات الطبيعية الرائعة التي توفر لزائريها الكثير من الأمور للتعرف عليها عن الحياة البرية في إفريقيا. تستطيع أن تشاهد مجموعة متنوعة من أنواع الحيوانات مثل الفيلة المهيبة والأسود والجواميس الإفريقية والأحمرة الوحشية وأفراس النهر والتماسيح وغيرها من الحيوانات التي تتجول بين المناظر الطبيعية الخلابة، ناهيك عن كون الحديقة جنة لمراقبي الطيور مع توفر أكثر من 400 نوعا من الطيور.

محمية نياسا ريزرف، هي محمية طبيعية تبلغ مساحتها 42 ألف كيلومتر مربع، ويتكون الغطاء النباتي الغالب فيها غابات ميومبو والسافانا والأراضي الرطبة، وتعتبر المحمية موطنًا للكلاب البرية الأفريقية النادرة وهي من الأنواع المهددة بالانقراض، إضافة إلى الفيلة والظباء والجاموس والحمار الوحشي وغيرها من الحيوانات البرية والطيور التي يمكن أن توجد أيضا في المحمية.

أرخبيل بازاروتو، هو منتجع رائع يتوفر على حديقة بحرية جميلة تحت الماء مع فرص كبيرة للغوص، وهي في العموم موجهة للسياحة الراقية والفاخرة.

فيلانكولوس، وتُعرف أيضا باسم فيلانكولو وهي وجهة شعبية لقضاء العطلات، كما أنها المدخل الرئيسي إلى أرخبيل بازاروتو الذي يعد أكبر حديقة بحرية.

سد كاهورا باسا، يقع على نهر زامبيزي وهو مخصص لتوليد الكهرباء، ولكنه أيضا أصبح وجهة سياحية رائعة بحيث يُعتبر ثاني أكبر بحيرة من صنع الإنسان في أفريقيا.

بونتا دي أورو ، بقعة رائعة للغوص، وهي أكثر سهولة للوصول إليها إذا كنت قادما من جنوب أفريقيا بالمقارنة مع القدوم من العاصمة مابوتو.

أرخبيل كيريمباس والحديقة الوطنية كيريمباس، تقع في شمال البلاد، وهي وجهة رائعة لقضاء العطلات السياحية ومكان جميل منعزل عن الازدحام فى البر الرئيسى، يمكن الوصول إليها عن طريق مدينة بيمبا.

شاطئ توفو بيتش، يُعتبر ملاذًا رائعًا للمسافرين الرحالة على الساحل الشرقي من مدينة إنهامبان، ويوجد هناك العديد من النشاطات وفرص الغوص الممتازة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى