معالم قديمة

بالصور.. تعرف على أقدم وأكبر مسجد فى الصين

المسجد الكبير فى شيآن فى زقاق شارع هواتشيوى بشمالى برج الحرس بمدينة شيآن الصينية، ويعتبر أحد المساجد الكبيرة الأربعة فى الصين، حيث إنه مجموعة من البنايات القديمة التى تندمج فيها الثقافة الإسلامية والصينية، ولحجمه الكبير تم تسميته المسجد الكبير.

-المسجد-الكبير-بالصين-(1)

ويقال إن المسجد الكبير بنى فى فترة أسرة تانج (618-907 م)، حسب النصب الحجرى فى داخل المسجد، بنى فى عام 762 ميلادى أى السنة الأولى لفترة حكم الإمبراطور لى لونج جى (685-762 م)، لذا يرجع تاريخه أكثر من ألف ومائتى سنة، فى أوائل فترة أسرة تانج، كانت شيآن عاصمة الصين.

ودخل الإسلام هذه المدينة مع دخول التجار العرب لها من خلال طريق الحرير، كانوا يمارسون التجارة فى سوقين الغربية والشرقية واستقروا، وشهد الإسلام فى شيآن تطورا كبيرا مع استقرار المسلمين أكثر وتكاثر، لا سيما فى فترة حكم الإمبراطور لى يو(762-779م)، ابن الإمبراطور لى لونج جى، حيث رأس قائد من قومية هوى مائتى جندى مسلمين الذين ساعدوا الحكومة فى قمع فتنة آنشى، للدخول إلى شيآن واستقروا، من أجل القيام بالنشاطات الدينية والتعبير عن إخلاصهم للدين الإسلامى أنشأوا مسجدا صغيرا وهو اللبنة الأولى للمسجد الكبير فى شيآن، ثم بعد ذلك تم توسيعه وإعادة بناءه وترميمه عدة مرات فى عهود أسر سونج ويوان ومينج وتشينج الأمبراطورية بالتتابع، من الرغم أنه لم يحافظ على مظهره الأصلى لعهد أسرة تانغ، إنه يحافظ على حجمه ومظهره فى فترة حكم الإمبراطور يونج له (1402-1424 م) لأسرة مينج حاليا مساحته الأرضية 15 ألف متر مربع ومساحة بناءه ستة آلاف متر مرتعا، يعتبر نادرا فى الصين نظرا لحجمه الكبير.

يبدو المسجد الكبير فى شيآن شبيها بالدار الرباعية الصينية القديمة، حيث توضع جواسيق وبروج وعمارات وقاعات على ترتيب منظم، وفى داخل البنايات تجد عوارض منقوشة وعمود مرسومة، المنظر يوحى بالهدوء والروعة. فإنه أحد الأماكن التاريخية المحمية المهمة على مستوى الدولة، ومن أهم المواقع التاريخية والسياحية العشرة لمدينة شيآن.

-المسجد-الكبير-بالصين-(2)

وتتجلى روعة هذا المسجد فى الترتيب المتناسق والمنسجم لمبانيه وكثرة أنصابه الحجرية والهدوء الذى يرين عليه، كما تتجلى فى دقة النقوش الزخرفية على أبواب مبانيه الخشبية وجمال مختلف أشكال الثريات المتدلية من سقف قاعة الصلاة.

-المسجد-الكبير-بالصين-(3)

وهناك حكاية حول المسجد الكبير فى شيآن تقول إن الإمبراطور تشو دى أمر البحار الصينى العظيم تشينغ خه برأس فريق بحرى ضخم لزيارة البلدان التى تقع على سواحل المحيط الهندى، حيث كان يتجاوز عدد الفريق عشرين ألف بحار، غير أن تشينغ خه افتقر إلى مترجم يستوعب اللغة العربية، لذا، سفر من العاصمة نانجينج إلى المسجد الكبير فى مدينة شيآن بقطع ألف كيلومتر، لكى يجد كفئا اللغة العربية. بعد اختبار دقيق، قرر تشينج خه أن يعين إمام المسجد، هاسان، مترجما عاما للفريق المبعوث، هاسان رجل ذكى ورزين، لم يؤدى مهمته بشكل رائع فحسب، بل دبر لتشينج خه خطة ساعدته فى حل كثير من المشكلات. بعد عودتهم للصين، طلب تشينج خه من الإمبراطور تشو دى أن يكافأ هاسان لمساهمته الكبيرة، لكن هاسان رفض مكافأة لنفسه، وطلب من الإمبراطور أن يخصص مبلغا لإعادة بناء وترميم المسجد الكبير، وافق الإمبراطور طلبه، وأمر تشينج خه بتنفيذ هذا المشروع، صمم تشينج خه مخطط البناء بنفسه، ووظف عاملين ماهرين ومبدعين فى البناء، بعد جهودهم المشتركة، ظهر المسجد بوجه جديد تماما.

-المسجد-الكبير-بالصين-(4)

وبعد مرور ألف ومائتى سنة، اجتاز المسجد الكبير فى شيآن تقلبات أوضاع السلالة الملكية، حاملا آمال أبناء المسلمين ونيتهم وإخلاصهم للدين، اليوم ما زال مكانا يقيم فيه المسلمون المحليون صلاتهم ويسبحون الله ويسلمون على رسوله تسليما.

-المسجد-الكبير-بالصين-(9)

-المسجد-الكبير-بالصين-(10)

-المسجد-الكبير-بالصين-(12)

-المسجد-الكبير-بالصين-(13)

-المسجد-الكبير-بالصين-(5)

-المسجد-الكبير-بالصين-(6)

-المسجد-الكبير-بالصين-(7)

-المسجد-الكبير-بالصين-(8)

-المسجد-الكبير-بالصين-(11)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى