جريمة

زوجة تقتل زوجها وتخفي جثته لمدة 18 عامًا بجانب صندوق القمامة

مهما كانت “الجريمة كاملة” سيأتي اليوم الذي تظهر فيه الحقائق ويقع الجاني في أيدي العدالة لينال عقابه على ما أقدم عليه .
وفي واقعة جريمة قتل حدثت منذ 18 عامًا تمكنت بريطانية تدعى آن سابين من أن تخفي جريمة قتل زوجها دون أن يكشف أمرها، ولم يجر اكتشاف جثة الزوج المقتول “جون سابين”، إلا بعد وفاة الزوجة في المستشفى بسبب مرض السرطان.
وعاشت “سابين” قاتلة زوجها طفولة قاسية، بعدما تخلت والدتها عنها وهي لا تزال في عامها الخامس، واتهمت أيضًا بأعمال سرقة.
لتنهي حياتها بإقدامها على قتل زوجها وإخفاء جثته داخل كيس بلاستيكي، ثم أخفتها خارج البيت، إلى جانب سلة القمامة، مستغلةً تواجد أبنائها في نيوزيلندا. “وفقًا لديلي ميل البريطانية”
من جانبه علق أحد أبناء الجانية على ما أقدمت عليه والدته قائلًا:” إنّ والده كان رجلًا طيبًا، وأنّ أكبر جريمة اقترفها في حياته هي الارتباط بـ”شيطانة”، قامت بقتل شريك عمرها وظلت تعيش حياتها بشكل طبيعي كما لو أنً شيئًا لم يحدث.
وقالت فيوليت سكوت، وهي إحدى جيران الجانية، إنها صدمت حين علمت بالجريمة، مضيفةً أنّ سابين كانت إنسانة لطيفة، فيما تعجبت جارة أخرى مؤكدةً أنّ سابين كانت تعتني بوالدها إلى أنّ فارق الحياة، ولذلك فهي غير قادرة على أن تصدق أنها قاتلة وارتكبت جريمة بشعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى