اسطورة

اسطورة إمي نفري ” فم المغارة “

اسطورة إمي نفري ” فم المغارة “

إمي نفري هي عبارة عن مزار سياحي جميل و فريد من نوعة موجود بدولة المغرب العربية … إمي نفري هي عبارة تعني باللغة العربية ( فم المغارة ) … إمي نفري هي مكان سياحي مبهر فهو يبدو من الأعلى كالقنطرة و يظهر من الأسفل كمغارة … يقع إمي نفري على بعد حوالي 6 كيلو متر من مدينة دمنات التي تقع في (وسط المغرب …. “إمي نفري” عبارة عن مغارة كبيرة يمتد منها وادي صغير هذا الوادي يسمى “تيسليت” (العروس) ليأخذ شكل قنطرة طبيعية قام جريان المياه بنحتها في وسط المغارة على مدار آلاف السنين .The Legend Lamy Winfrey
منطقة إمي نفري
يذكر أن عند الحديث مع سكان المنطقة، قاموا برواية العديد من الحكايات والأساطير، حيث قد ذكر أنه كان يسكن إمي نفري وحشا ضخما و كان لهذا الوحش سبعة رؤوس … و كان أهل هذه البلدة يقوموا عند بداية كل سنة جديدة بتقديم قربان له … هذا القربان كان في العادة عبارة عن فتاة جميلة ، حتى أنه في ذات مرة قام أحد الفرسان بحماية الفتاة التي كان من المقرر تقديمها كقربان لهذا الوحش …. لذا قام هذا الفارس الشجاع بمواجهة الوحش إلى أن أستطاع أن ينتصر عليه و يقتله

السياحة في منطقة إمي نفري
حتى وقت قريب جدا كان منطقة إمي نفري تعتمد فى السياحة على السائح الداخلي أكثر من السائح الأجنبي …. حتى تم شق طريق من مدينة مراكش إلى مدينة ورززات و هى إحدى المدن السياحية الهامة في البلاد .. مما أدى إلى أنعاش السياحة الأجنبية في هذه المنطقة بشكل كبير و جذب عدد كبير من السياح الإجانب ، و لكن ما لبث أن تتراجع السياحة بسبب تتضرر الطريق الجديد و ذلك بسبب الفيضانات بالأضافة إلى ضعف أعمال الصيانة .

وصف منطقة إمي نفري
منطقة إمي نفري هي منطقة ساحرة تستمتع بهدوء وجمال اعطاه الله لها … هناك سائحين قاموا بوصف منطقة إمي نفري كان منهم جاك لوروا وهو سائح فرنسي قائلا ” أنا أزور المغرب للمرة الثانية، لكني لم أعلم من قبل بوجود موقع طبيعي بهذا الجمال في هذه المنطقة الجبلية ” … كما ان سكان إمي نفري يقومون بوصف إمي نفري على السائحين ويصفون لهم مياه العيون التي تنبع منها … ويرجعون هذه العيون الى ضريح لرجل صالح احيانا يذكرون انه من الجن واحيانا يقولون انه رجل صالح من الانس ولكنهم في النهاية ينصحون السائح بأن يقوموا بالسباحة في
في هذه العيون من اجل تيسير الزواج وازالة النحس .عيون مياه في إمي نفري
السائح داخل منطقة إمي نفري
تتيح منطقة إمي نفري للسائحين مشاهدو انواع فريدة من الطيور وهي تركض في أعشاشها أو احيانا تكون الطيور عائدة لتوها من رحلة صيد لإطعام صغارها … كما انهم بعد ذلك يتجهون الى المغارة من الداخل من اجل مشاهدة الصواعد والهوابط .

المعوقات التي تواجهه السائح بداخل إمي نفري
هناك معوقات تجعل السائح ينفر من الذهاب الى منطقة إمي نفري اولها عدم توافر مخططات لتطوير وتنميته المنطقة لكي تصبح وجهه سياحية …. عدم رصف الطرقات لتسهيل الحركة … قلة العمال … وكثرة الفيضانات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى