اسطورة

عقدة اوديب اسطورة ام حقيقة ؟

يرجع أساسا علم النفس إلى طبيب الأعصاب النمساوي سيغوند فرويد الذي يعتبر أنه مؤسس علم التحليل النفسي لأنه هو من قام بتأسيس مدرسة التحليل النفسي و علم النفس الحديث ، و لقد أشتهر فرويد بنظريات العقل واللاواعي ، كما أشتهر فرويد أيضاً بتقنية إعادة تحديد الرغبة الجنسية و الطاقة التحفيزية الأولية إلى الحياة البشرية ، و قام أيضاً بتحديد الرغبة الجنسية لدي الأشخاص من خلال تفسير الأحلام التي يرى أنها مصدر إلى النظرة الثاقبة عن رغبات اللاوعي ، و من أهم و أخطر نظريات فرويد هي عقدة أوديب … و لقد استوحى هذه النظرية من أسطورة أوديب الإغريقية .

ما هي قصة أسطورة أوديب : يحكى أن في قديم الزمان كان يوجد صبي يدعى أوديب و التي تعنى باللغة اليونانية (صاحب الأقدام المتورمة) و ملخص قصة أوديب أنه كان يوجد عراف قال إلى ملك طيبة بأنه سوف يقتل على يد ابنه ، و في ذلك الوقت كانت زوجته حامل ، حيث أنجبت طفلها أوديب ، و أمر الملك بأن تدق مسامير في أقدام الرضيع و يرمى من فوق الجبل و كان هذا السبب وراء أسم أوديب ، وبعد أن دقت المسامير في قدم الطفل و رمى من فوق الجبل كما طلب الملك ،  وجد الرعاة الطفل بهذه الحالة السيئة فأخذوه إلى ملك (كورنثيا) حيث قام الملك بتربيه الطفل كما يُربى الأمراء ، و بعد ما صار أوديب شاب أراد أن يعلم موطنه و مولده ، ولكن العراف نصحه ألا يفعل ذلك حيث قال له أن هناك خطر ينتظرك و أنك سوف تقوم بقتل والدك و تتزوج أمك .. و لكن أوديب لم يستمع إلى هذا مطلقاً و قرر أن يذهب إلى طيبة ، و في الطريق قابل رجل و تشاجر معه و اشتدت بينهم المشاجرة و قام أوديب بقتل الرجل الذي كان لا يعلم أنه والده ، ثم ذهب إلى طيبة و في ذلك الوقت كان يوجد حيوان يدعى (السفينكس) و كان ذلك الحيوان عبارة عن رأس امرأة و جسم أسد و أجنحة طائر و كان يقوم بتعذيب أهالي طيبة ، و يقال أن الآلهة هي التي أرسلت السفينكس ليسأل الناس ألغازاً و من لا يقوم بحل هذه الألغاز يقوم الحيوان بقتله ، و أعلن الناس أن من يحل الألغاز و يقوم بتخلصهم من هذا المخلوق الشرير سوف يتولى عرش الملك و يتزوج أرملة الملك (لييوس) الملكة التي تتميز بجمال رائع ، و عندما ألقى الحيوان اللغز على أوديب ، و الذي كان يتضمن ( ما هو الحيوان الذي يمشي على أربعة صباحاً ، و على أثنين ظهراً ، و على ثلاثة مساءً ؟ ) و كان قادراً أوديب على حل اللغز حيث كانت الإجابة هي الإنسان لأنه عندما يكون صغير يحبو على أربعة و عندما يكبر يمشي على أثنين ، و عندما يشيخ يستعين بالعصا لذلك يمشي على ثلاث ، و هناك من يقول أن السفينكس عندما سمع الإجابة انتحر و هناك من يقول أن أوديب هو من قام بقتله ، ثم أصبح أوديب ملكاً و تزوج من الملكة التي لم يكن يعلم أنها أمه و أنجب مها طفلة ، و لكن في النهاية ذهب إليه العراف و أخبر أوديب بالحقيقة .. و عندما علمت الملكة أن زوجها بيكون أبنها قامت بشنق نفسها أما عن أوديب قام بفقع عينه و غادر من طيبة مع أبنته من أمه و عاش في بؤس حتى مات .

ما هو مفهوم عقدة أوديب : هي عقدة نفسية تطلق على الذكر الذي يحب والدته و يتعلق بها بشدة و يغار عليها من والده ، و التي تفسر المشاعر .. و الأفكار و الأحاسيس الجنسية في العقل الباطن للطفل اتجاه أمه .

ما هي مراحل تطور عقدة أوديب : تتطور مراحل عقدة أوديب لدى الطفل بين عمر ثلاث سنوات إلى ست سنوات و تتميز برغبة الطفل في الاستئثار بأمه ، و لكنه يصطدم بواقع أنها ملك أبيه ، و ينتج عن ذلك أن الطفل في هذه المرحلة يحمل شعوراً متناقضا تجاه والده حيث يكره و يحب والده في آن واحد .

ما هي التصرفات التي يقوم بها الطفل :

أولاً : يرى الطفل أن أمه تهتم بوالده أكثر منه ،
ثانياً : يشعر أن والديه قد تخلوا عنه مما يسبب له كوابيس كثيرة في هذه الفترة .
ثالثاً : يطلب الطفل أن ينام بجانب والديه
رابعاً : يبدأ الطفل بتقمص شخصية والده
خامساً : عندما تصل العقدة إلى مرحله خطره تبدأ ظاهرة الخوف على العضو التناسلي حيث يكتشف الطفل أن لديه قضيب و يبدأ الخوف عليه بشده .

سادساً : يبدأ الطفل بالتصرفات العدائية تجاه والده مثل يبدأ يقول الطفل أبي إلى أين سوف تذهب لماذا تأخذ أمي معك دع أمي و أذهب .

كيف يتم التعامل مع عقده أوديب : يقول فرويد للحد من هذه العقدة و التي تعد أيضاً الأشياء الطبيعية لدى كل الأشخاص بنسب و مراحل مختلفة يجب التعامل معها بحرص ، مثل معاملة الأطفال بالتساوي بغض النظر عن جنسهم  ، و يجب على الولدين تقديم قدر متشابه من الثواب و العقاب حتى لا ينمو لدى الطفل الشعور بأن أحد الولدين ظالم و الأخر رحيم .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى