اسطورةشرائح رئيسية

تأثير القمر على جسم الانسان أكثر من مجرد اسطورة

تأثير القمر الكامل  (البدر ) علي جسم الإنسان قد تعتقد بأن هذا الأمر من الأمور الخرافية  ولكنه شئ حقيقي ويجب أن تعلم كيف يؤثر القمر الكامل علي الناس والحيوانات  والأشياء من حولنا . هل لاحظت بشكل دوري تحسين مزاجك فجأة ثم تعكره ؟  نقصد بأن تعاني من  تقلب المزاج الذي يستمر لبضعة ايام بدون الحصول علي سبب واضح قابل للتفسير وماذا عن إضطرابات النوم التي يمكن أن تشعر بها ؟ وقد تمر فترات من الوقت تعاني من  مشاكل النوم أو حتي مشاكل في العلاقة الحميمية ويستمر فقط لبضعة أيام أو إسبوع في وقت واحد  ؟ وماذا عن مشاكل الهضم أيضاً  هل تواجه مراحل حركات الأمعاء كبيرة ثم فجأة تتغير حركة الأمعاء ؟ وهل هناك  أعراض مثل الطفح الجلدي أو طحن الأسنان كل هذه الأمور يمكن ان تواجها مع دورة القمر حتي أنه يمتلك تأثير علي سلوكنا  عندما تواجه أي من هذه المشاكل يمكنك التحقق من التقويم لمعرفة إذا كان القمر كامل أم لا ؟ وهل هذه التأثيرات صحيحة أم ترجع للخرافات . في هذه المقالة نوضح لك الأساطير التي درات حول القمر الكامل وتأثير علي جسم الإنسان وهل هي صحيحة أم لا لنكتشف معاً الإجابة علي هذه التساؤلات :

تأثير القمر على جسم الانسان

ماهو تأثير القمر على جسم الانسان ؟ إرتبط القمر الكامل ( البدر) بالعديد من الأساطير، ويظهر القمر الكامل عندما يكون كل من القمر والأرض والشمس في خط واحد بزاوية 180 درجة حيث يكون القمر في مواجهة الشمس ليظهر لنا النصغ المضئ منه ويبقي النصف الآخر من القمر مظلم، ولكن يبقي السؤال هل القمر الكامل أو البدر له تأثير علي الصحة أم لا ؟

يقول الدكتور ريك فاينبرج ” أنا متأكد من أن أي تأثير للقمر الكامل ( البدر) علي صحة الإنسان لا يكون بسبب أن تأثير فلكي أو فيزيائي

ويضيف أيضاً  فاينبيرج ” أن بعض الناس يلاحظون القمر عندما يصبح أكبر وأكثر لامعاناً وينسبون إليه بعض الأشياء التي تحدث لهم ”

تؤمن الفولكلور والأسطورة بقوة القمر الكبيرة، بعض القصص تدعي أنة يسيطر علي المطر ، وهذا هو السبب أن المزارعين في بعض الأحيان يتبعون مراحل القمر لري الزراعة والحصاد وأيضاً وقت ذبح الماشية ، في حين أنة صحيح القمر يؤثر علي المد والجزر، وغالباً أن معظم القصص والأساطير عن القمر لا جذور لها في الواقع .

ويضيف الدكتور كابلان الخبير الشعبي ” أساطير القمر ترجع إلي القرون القديمة ” .

لأن ” إن فكرة أن الناس يحصلون علي الاشياء العجيبة والغريبة ( مع الأقمار الكاملة “البدر”) تعود إلي القرن الأول ” كما أن العلاقة مع المرض قديمة جداً أيضاً، ووصف أولئك الذين يعانون من الصرع بأنها ” القمر المرضي ” .

ما زالت، الأبحاث مستمر لدراسة تأثير مراحل القمر علي الصحة، وهذا ما قد توصلت إليه الأبحاث حتي الآن :

  • حوادث الدراجات البخارية .

قام الباحثون الكنديون بحصر بيانات علي أكثر من 13000 من ركبات الدراجات النارية الذين تعرضوا إلي حوادث مميتة علي مدي 40 عاماً في الولايات المتحدة، ووجدوا ان تزاد الحوادث الدراجات النارية المميتة خلال القمر الكامل ( البدر) .

وقال دونالد ريدلماير ، أستاذ الطب في جامعة تورونتو ” في كل ليلتين كاملتين من القمر ، كان هناك حادث تحطم مميت آخر ، وقال إن المخاطر المتزايدة كانت معتدلة ولكن مهمة من وجهة نظر نقطة السلامة علي الطرق ” .

يخمن ريدلاير أن القمر قد يشغل السائقين، مما يؤدي إلي المزيد من الحوادث، حيث أن سائقين الدراجات البخارية يستغرقون لحظة للإستماع بالنظر إلي القمر، وهذة اللحظة من الإنشغال تصبح كارثة مأساوية .

يقول ريدلمبيه ” يُمكن أن تؤدي الإنحرافات الصغيرة إلي عواقب كبيرة عندما تشارك في حوادث الطرق ”

  • نتائج الجراحة .

وجدت إحدي الدراسات أن غرف الطوارئ تكون ممتلئة خلال ليالي القمر الكامل(البدر) ، وهذا أمر شائع بين الأطباء .

هذا هو أحد الأسباب التي جعلت الباحثين الألمان ما إذا كان صحيحاً ، وقاموا بتقييم السجلات الطبية لما يقرب من 28000 مريض كانوا يخضعون لإجراء عمليات جراحية في المستشفي من عام 2001 إلي عام 2010 .

” إن تأثير الخرافات ، وتقويمات القمر ، والإعتقاد الشعبي علي الأدلة هو مذهل ” ، ” أكثر من 40% من الطاقم البشري مقتنع بأن المراحل القمرية يُمكن أن تؤثر علي السلوك البشري” .

وقام الباحثون بمطابقة تواريخ الجراحة مع مراحل القمر ( وكذلك علامات البروج والجمعة 13) ، ولم يكن لأي من هذة العوامل تأثير علي فقدان الدم أو حالات الطوارئ الجراحية الأخري .

وتم إستنتاج الآتي ” أن هذة المعتقدات هي أساطير أبعد من الواقع ” .

  • التشنجات (النوبات).

يعتقد بعض الباحثين أن القمر الكامل ( البدر) قد يؤدي إلي حدوث نوبات،  واستعرضوا السجلات العصبية ل850 مريضاً تم إدخالهم إلي المستشفي في قسم الطوارئ من عام 1999 إلي عام 2003 يعانون من إصابتهم بتشنجات (نوبات) ، ووجدوا أن كثيراً منهم كانوا في أيام فيها القمر كامل( بدر) .

ولكن وجد بعض الباحثين في دراسة لاحقة أن سطوع الليل وليس مرحلة القمر قد تؤثر علي التشنجات ( النوبات) .

  • مشاكل الصحة العقلية :

يقوا بعض الباحثين من جامعة كوينز في كندا أن الحكايات حول القمر والزيادة في مشاكل المزاج الشائعة ، حتي بين العاملين في مجال الصحة العقلية .

وقاموا أيضاً بتقييم حوالي 1800 مريض كانت صحتهم العقلية سبباً لهم لزيارة غرفة الطوارئ في المستشفي ، ونظروا في الزيارات التي تكت خلال أربع مراحل للدورة القمرية.

وجد بعض الباحثون أن إذا وجدت تأثيرات القمر ربما تكون صغيرة أو نادرة ومن الصعب التحقق من صحتها إحصائياً .

ويقول بعض الباحثون من جامعة كوينز بكندا ، أن الدورة القمرية لم يكن بها تأثير علي عدد المشاكل النفسية في دراستهم .

وفي دراسة أخري ، نظر الباحثون إلي 782 مريضاً تلقوا الرعاية في ممارسة عامة في لندن ، وجدوا أن مرحلة القمر كان لها تأثير ضئيل عندما استشار الناس طبيبهم بخصوص حالات القلق أو الإكتئاب لديهم .

  • ليلة سعيدة،  القمر  :

من الممكن أن يجعلك القمر مستيقظاً قليلاً .

في دراسة سويسرية صغيرة مع 33 شخصاً ، وجد الباحثون مؤشرا علي النوم العميث يقاس من خلال التخطيط الكهربائي للدماغ بنسبة 30% حول القمر الكامل (البدر) ، الوقت لتغفو نائماً بنسبة 5 دقائق ، ومجموع مدة النوم تقل بحوالي 20 دقيقة .

فشلت دراسة لاحقة في إعادة التوصل إلي نتائج الدراسة السويسرية .

ولكن دراسة من 319 مريض عيادة النوم لم يجدوا أنهم يعانون من قلة النوم أكثر خلال مرحلة إكتمال القمر ( البدر) .

هناك المزيد من تأثير القمر على جسم الانسان منها ما هو حقيقي وما هو خرافي :

1.هل يتحكم في الدورة الشهرية ؟

ربطت العديد من النظريات في الحضارة القديمة بين مراحل القمر ودورة الطمث عند النساء ويستشهدون بالمدة المماثلة للإثنين كدليل للتشابه . في حين أن دورة القمر ثابتة في حوالي 29,5 يوم والمرأة تحدث لها الدورة الشهرية في المتوسط كل 28 يوم ( بالرغم من أن هذا يختلف من مرأة إلي أخري إلا أن هذا هو المتوسط الشائع عند الكثير من النساء ) . بالرغم من أن هذه المصادفة مثيرة للإهتمام  إلا أنه لا توجد أدلة قوية تدعم أن القمر والحيض متصلين بأي شكل من الأشكال. فالدراسات التي تمت في هذا الموضوع غير حاسمة حول ما إذا كانت المرأة تعاني من دورة شهرية شديدة في حالة القمر الكامل فالأدلة ليست قاطعة علي الإطلاق . حتي وإذا كان هذا الأمر من قبيل الصدفة ربما قد تحدث الدورة الشهرية في وقت مبكر من إكتمال القمر ويكون ذلك بسبب الإجهاد وليست قوة القمر .

2. هل القمر الكامل يزيد من الخصوبة والولادات ؟ 

إعتقدت الحضارات المبكرة أن القمر لعب دور  في الخصوبة، حتي تحديد متي يمكن  للمرأة أن تصبح حاملاً . في حين أن أثبتت أساليب الخصوبة علي أساس دورات القمر غير فعالة .وحتي يومنا هذا يعتقد البعض  أن القمر الكامل سبب في زيادة الولادات . ففي دراسة تمت في اليابان قام الباحثون بتتبع 1000 ولادة في مستشفي خاص في كيوتو باليابان وبعد  الحديث مع الامهات وجدوا بأن المزيد من الأطفال ولدوا عندما كان القمر في أقرب نقطة إلي الأرض حيث كان الجاذبية أقوي ومع ذلك فإن القمر الكامل  ليس له علاقة بشد الجاذبية ولم يكون هناك تأثير واضح لذلك .

3.هل القمر الكامل يتسبب في الحرمان من النوم ؟

قد يكون هذا صحيحاً   قبل ظهور الكهرباء، تأثير القمر علي دورة النوم لا يكاد يذكر . لم يتم العثور علي إرتباطات كبيرة قابلة للحياة بين القمر الكامل والأرق، لذلك علي الأرجح أنك سوف تحصل علي ليلة نوم هادئة خلال إكتمال القمر .

وفقاً لمقال نشر في جامعة كاليفورنيا في مجلة الإضطرابات العاطفية أن تغيرات المزاج يمكن أن ترجع إلي كيف يضئ القمر في السماء ليلاً، مما يتسبب في المزيد من فقرات اليقظة والحرمان من النوم بدلاً من قوة الباطن .وجدت دراسة فرنسية  أن الناس ينتحرون بشكل أقل خلال دورة القمر الكامل بالمقارنة مع القمر الجديد . وجدت دراسة ألمانية أن هناك زيادة طفيفة جداً في الإنتحار اللاعنفي في الرجال تحت سن 40  خلال القمر الجديد  .ولكن بعد ذلك وجدت مرة أخري تحليل لأكثر من 65,00 حالة في النمسا علي مدي 25 عاماً  كان له إرتباط بمراحل القمر .

4. هل  يمكن أن يكون السبب في الصرع ؟

تم إلقاء اللوم علي نوبات الصرع مرة واحدة علي السحر بدلاً من العمليات التي تحدث داخل الجسد واحد . في حين ان هذه التفسيرات قد تبدو سخيفة اليوم، فإن أسطورة أن القمر  الكامل يمكن أن يكون السبب  أو ينتج عنه تفاقم نوبات الصرع لا تزال قائمة . بعد سماع المرضي في كثير من الاحيان يلقوا اللوم علي القمر الكامل لمضبوطاتهم حاول الدكتور بنباديس دكتوراه في الطب وأستاذ مشارك في علم الأعصاب وجراحة المخ والأعصاب في كلية الطب في جامعة كاليفورنيا للعثور علي علاقة علمية. نشرت دراسة تمت في عام 2004  في مجلة الصرع والسلوك وجدت إتصال بين الإثنين ووجدت بأنه يحدث عندما يكون في الربع الأخير من القمر عندما يكون أدني مستوي له خلال القمر الكامل .

5. هل القمر الكامل يجعلك مجنون ؟

واحد من المعتقدات الأكثر إنتشاراً  هي أن القمر الكامل يجعلنا نشعر بالجنون وتأتي كلمة الجنون من اسم اله القمر عند الرومانية القدماء . يلقي كل من أرسطو وأبقراط وويبلني اللوم علي التأثيرات الشريرة للقمر وإستمرت هذه الإعتقادات خلال العصور الوسطي واليوم . في حين أنه لا توجد أدلة نظرية تربط بين الواقع بين القمر الكامل وتأثيره علي السلوك الغير منتظم . ولكن تشير نظرية واحدة أن الضوء الساطع للقمر، أدي إلي إستيقاظ الناس وكان السلوك السيئ ناتج عن الحرمان من النوم. وفقاً  للبحوث، فإن عدد الزيارات غرف الطب النفسي والطورائ لا تزادد عندما يكون القمر كامل أو أي ليالي أخري .

6. هل يتسبب القمر الكامل في هجمات الحيوانات ؟

هناك إعتقاد شائع هو أن الناس هم أكثر عرضة لهجوم الحيوانات عندما يكون القمر كامل . وكان تقديم الأدلة العملية أمر صعب علي هذا، مما أسفر عن نتائج متضاربة . وذكرت  إحدي الدراسات التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية أن هناك حالات إصابة نتيجة لدغات الحيوانات في غرفة الطوارئ البريطانية خلال ليلة إكتمال القمر . ووجدت دراسة أخري أن الحيوانات الأليفة كانت أكثر عرضة لزيارة الطبيب البيطري أثناء ليالي إكتمال القمر مما يشير إلي أن انها أكثر نشاطاً  أثناء ليالي إكتمال القمر وتحتاج إلي إتخاذ المزيد من المخاطر .

7. هل القمر الكامل يتسبب في فقدان الدم أثناء الجراحة ؟

رفض بعض الأطباء العمل أثناء ليالي إكتمال القمر ولكن ثبت أن هذه الصلة مغالطة . وقد أثبتت دراسة نشرت في عام 2009 في مجلة أنسثيسولوجي أن مراحل إكتمال القمر لم يكن لها أي تأثير علي الجراحة المرتبطة بالقلب  . وذلك بعد تتبع نتائج العمليات التي أجريت في  كليفلاند كلينك بين عام 1993 – 2006 م بأنه ليس هناك علاقة بوعد الجراحة ونجاحها . وأنه من الأفضل الحصول علي طبيب جيد قبل إجراء الجراحة لتقليل الخوف من فقدان الدم .

8. هل يثير الدم ؟

سرعة جاذبية القمر لاشك أنها تؤثر بمجرد إلقاء نظرة علي المد والجزر، نجد أنها من المنطقي أن تؤثر علي تدفق السوائل داخل الجسم مثل الدم، المخاط والمواد الكيميائية في الدماغ . في الواقع وجدت دراسة أجريت عام 2004 في المجلة الدولية لممارسة التمريض أن عدد حالات دخول المستشفيات المتعلقة بالنزيف المعوي زاد بشكل كبير خلال ليلة إكتمال القمر .

ومع ذلك نشرت دراسة عام 2013  في جراحة القلب والأوعية الدموية التفاعلية وجراحة الصدر أن 210 حالة من المرضي الذين يتعافون من جراحة الأوعية المهددة لحياة . وجد الباحثون أن المرضي الذين أجروا عملية جراحية خلال القمر الكامل كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 79 %  من أولئك الذين أجروا عملية أثناء القمر الجديد.  وقد إرتبطت العملية الجراحية خلال القمر الكامل بالبقاء مدة أقصر في المستشفي .

تأثير مراحل دورة القمر على جسم الانسان : 

القمر الجديد :

التفسير العلمي :  القمر الجديد هو عندما تكون الشمس والقمر علي نفس الجانب من الأرض . لأن الشمس لا تواجه القمر من وجهة نظرنا ويبدو أن الجانب المظلم من القمر يواجهنا

التفسير الروحي :  يمثل القمر الجديد دورة شهرية جديدة  .وأخذ الكثير من الناس قديماً يفكروا بان القمر الجديد هو الوقت الذي يمكنك فيه إستعادة قوتك للبدء مرة اخري وشحن طاقتك من جديد من خلال التخلص من كل الأفكار الغير مرغوب فيها . وعند القيام بذلك، قد تجد نفسك تشعر بالإنطواء والإعتداء الإجتماعي بدون سبب . حاول الإنتباه إلي هذه المشاعر وإحتضانها كما يتحول الجانب المظلم من القمر نحونا قم بتحويل نفسك إلي الداخل بعيداً عن إستنزاف طاقة الاخرين .

الهلال :

 التفسير العلمي :  تبدأ الشمس بالتحرك إلي اقرب نقطة من القمر الجديد ويبدأ مضيئاً مرة أخري ويظهر الهلال أقل من نصف المضئ ويبدأ في النمو في الربع الاول من القمر .

التفسير الروحي : يصبح الهلال مثل الأمال والطموحات بعد إعادة شحن القمر الجديد تصبح نواياكم ورغباتكم جاهزة للزرع .

الربع الأول من القمر :

 التفسير العلمي :  يصل القمر إلي الربع الأول بعد أسبوع واحد من ظهر القمر الجديد ، وفقاً للتقارير فإن النصف الأول من القمر بعد القمر الجديد يسمي الربع الأول لأنه يقطع ربع الطريق خلال دورة القمر الشهرية .

التفسير الروحي :  لأن الربع الاول من القمر يحدث بعد إسبوع من القمر الجديد . عندما تبدأ في وضع اهدافك وأحلامك يشكل مرحلة الربع الأول من القمر التحديات والعقبات التي يمكن أن تواجها عند تحقيق أهدافك . لذلك، تحتاج إلي العمل بشكل أكبر وتصبح مستعد لإتخاذ القرارات علي الفور . أفضل طريقة للتعامل أثناء هذه المرحلة هو أن تكون مرن والحفاظ علي النية التي عقدتها أثناء بداية القمر لإتخاذ القرارات السليمة من أجل الوصول إليها .

الأحدب :

 التفسير العلمي : يصبح القمر في مرحلة قريبة من أن يصبح قمر مكتمل ويمكن النظر إليه بسهولة أثناء الليل وحتي بالنهار لأن جزء كبير من القمر مضاء .

التفسير الروحي :  الأمور لا تعمل دائماً بالطريقة التي خططنا لها وهذه المرحلة من القمر تساعدك علي تحقيق ما تحتاجه وقد تقوم بتغير الإتجاه للوصول إلي ما تريده .

  القمر الكامل ( البدر ) :

التفسير العلمي : يحدث القمر الكامل عندما تكون الشمس والقمر  علي الجانب المقابل للأرض لأن الشمس مباشرة عبر القمر  فإن الضوء يضئ تماماً  مما يجعل القمر يبدو كاملاً .

التفسير الروحي :  لأن الشمس والقمر يصبحوا علي الجانبين المقابلين للأرض فإن حدة التوتر تزداد ونحن نكافح من أجل إيجاد توازن بين طرفين متطرفين . بالطبع يمكن أن تكون العواطف مرتفعة خلال هذه الفترة ومن الضروري عدم الحصول علي العاطفة المفرطة خلال هذه الفترة أو التعلق بأي شئ .

الأحدب الثاني :

التفسير العلمي :  بعد القمر الكامل يقل معدل ضوء القمر ويتراجع ليظهر الأحدب الثاني .

التفسير الروحي : الأمور المتعلق بهذه المرحلة هي المشاركة، الإمتنان، الحماس . يجب أن تشعر بفوائد عملك الشاق خلال الإسبوعين الماضين وتلاحظ نتائج الأهداف التي تم التخطيط لها مستقبلاً .

 التربيع الثاني :

 التفسير العلمي : يتراجع ضوء القمر نحو أخر ربع من القمر .

التفسير الروحي :  عليك أن تكون علي إستعداد للتخلي عن الامور الصعبة . في أثناء هذا القمر يجعلك تفرج عن مشاعر الحقد والغضب .

 الهلال الثاني :

التفسير العلمي : الربع الأخير من القمر هو عملية عكسية من الربع الأول، مما يجعل طريقه إلي قمر جديد أخر . بعد القمر الكامل يزول القمر ويصبح أصغر .

التفسير الروحي : يجب عليك تطهير نفسك لكي تكون قادر علي تطهير نفسك وتبدأ بداية جديدة .

المحاق :

التفسير العلمي :  الجزء المضئ من القمر يتناقص في طريقة لكي يصبح قمر جديد .

التفسير الروحي : قد يرمز إلي الإستسلام والراحة والتعافي .  قد تشعر بانك فارغاً خلال هذا الوقت. فإذا كنت مررت  بدورة القمر بأكملها فأن الأشياء قد حان وذهبت فأنت الأن تستعد لدورة جديدة وليس هناك شئ خاطئ في إعادة النوايا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى