معالم قديمة

قلاع مميزة عالميا.. بينها “قلعة سورية”

أبرز “ذا ريتشيست” عددا من أجمل القلاع على مستوى العالم، حيث تعتبر القلاع من أهم الوجهات السياحية في أي دولة، وهي عادة ما تجمع بين عراقة التاريخ وروعة التصميم.

 

10- Windsor ــ المملكة المتحدة:

 

 

تم إنشاء قلعة “وندسور” على يد “وليام الفاتح” منذ أكثر من ألف عام، وهي أكبر القلاع المأهولة بالسكان على مستوى أوروبا، وكان الهدف من بناء القلعة هو حماية الحكم النورماندي حول مدينة “لندن” ومراقبة بعض الأجزاء في نهر “تايمز”، ومع مرور الأيام تم استبدال القلعة بعدد من الحصون الحجرية، واستخدم بعض الملوك مثل “هنري السابع” و”إليزابيث الأولى” القلعة كمقر لاستقبال الضيوف.

 

9- Castle de Monte ــ إيطاليا:

 

 

تم بناء قلعة “دي مونت” أو “قلعة الجبل” في القرن الثالث عشر على يد الامبراطور الروماني “فريدريك الثاني”، وتعد أجمل القلاع التي بُنيت في عهده، وتعرضت القلعة لأعمال السرقة والنهب عدة مرات، وعندما استردتها الحكومة الإيطالية في مطلع القرن العشرين لم تجد بها غير كمية محدودة من الكنوز، ويرى بعض الخبراء أن القلعة لم تُشيد للأغراض الدفاعية بدليل عدم وجود الجسر المتحرك الذي يميز معظم القلاع، وهي أحد مواقع التراث العالمي في الوقت الحالي.

 

8- Palacio de Pena ــ البرتغال:

 

 

تقع هذه القلعة فوق أحد التلال في مدينة “سينترا” بالبرتغال، وتوفر رؤية بانوراميه للمدينة، وتعد أحد المعالم المعمارية البارزة المتبقية من القرن الـ 19، وتم ادراجها بقائمة “اليونسكو” للتراث العالمي، كما تعتبر “أحد العجائب السبع” بالبرتغال، ويستخدم الرئيس البرتغالي القلعة خلال الاحتفالات الحكومية الخاصة.

 

7- Predjama Castle ــ سلوفينيا:

 

 

أغرب ما يميز تلك القلعة أنها بُنيت داخل أحد الكهوف في “سلوفينيا”، وهي موقع شهير لتصوير الأفلام الخيالية الأسطورية، وتناوبت ملكية القلعة بين عدد من العائلات على مر العصور، وتمت إعادة بنائها في عام 1570 لتظل على الشكل المعماري الذي تظهر عليه حاليا.

 

6- Matsumoto Castle ــ اليابان:

 

 

تعد قلعة “ماتسوموتو” احدى أبرز القلاع التاريخية في اليابان، كما تعتبر أقدم الأبنية المعمارية في الدولة الآسيوية على الإطلاق، وتُعرف باسم “قلعة الغراب” نظرا للون الأسود الذي يغلب على جدرانها الخارجية، وتم بناء تلك القلعة وسط السهول على النقيض من القصور الآسيوية الأخرى التي كانت تُقام عادةً داخل الجبال.

 

5- Citadel of Aleppo ــ سوريا:

 

 

تعتبر “قلعة حلب” الواقعة شمال سوريا احدى أقدم وأكبر القلاع على مستوى العالم، وتم بناء القلعة فوق أحد التلال منذ أكثر من 5000 عام، ولذلك فهي تعد أحد أهم المواقع التاريخية في العالم، وعاصرت القلعة العديد من الحضارات مثل الإغريق والبيزنطيين والمماليك والأيوبيين، ويرجح الخبراء أن أغلب أجزاء القلعة تم بنائها في العصر الأيوبي.

 

4- Potala Palace ــ التبت:

 

 

تقع قلعة “بوتالا” في أعلى جبال في “الهيمالايا” في منطقة “التبت”، وتتميز بمتانة وتميز تصميها المعماري، وتعرض جزء ضئيل منها فقط للتلف خلال ثورة الشعب التبتي ضد الصين في عام 1959، وتم تحويلها إلى متحف وهي الآن أحد مواقع التراث العالمي.

 

3- Hunyad ــ رومانيا:

 

 

تقع قلعة “هونياد” في إقليم “ترانسيلفانيا” في رومانيا، وتعود شهرتها إلى قيام حاكم الإقليم السابق “فلاد الثالث” بالاعتزال داخلها بعد الإطاحة به لمدة سبعة أعوام، ويعد “فلاد الثالث” هو الشخصية الملهمة للشخصية الخيالية الشهيرة “دراكولا”، وتُحاط القلعة بعدد من الأبراج الدفاعية إضافة إلى الجسر المتحرك، وتم تجديدها في القرن الـ 17 لاستخدامها بالأغراض العسكرية.

 

2- Prague ــ التشيك:

 

 

تعد “براغ” مجمع قلاع بجمهورية “التشيك”، وهي أكبر القلاع التاريخية في العالم، وشهدت القلعة العديد من الملوك والرؤساء على مر العصور ومنها العصر الحديث، وتم إنشاء أول بناء في القلعة في عام 870، وتعرضت القلعة لحريق هائل دمر أجزاء كبيرة منها في عام 1541 قبل إعادة بنائها بعد ذلك.

 

1- Buckingham ــ المملكة المتحدة:

 

 

لا يمكن أن تكتمل تلك القائمة دون ذكر قصر “بكنغهام” في “ويست مينيستر” بالمملكة المتحدة والذي يعد المقر الحالي للأسرة المالكة المعاصرة، وشهد القصر أوقات الأزمات والانتصارات للشعب البريطاني، ويعود تاريخ بناء القصر إلى عام 1703، وتم تجديده في القرن الـ 19، ويعد احدى أشهر الوجهات السياحية في العالم، ويتم فتح أبواب القصر للجمهور خلال فصل الصيف من كل عام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى