غرائب

تعرف على أشهر الحيوانات المرعبة عبر التاريخ

تعرف على أشهر الحيوانات المرعبة

هناك الكثير من الحيوانات المرعبة مرت على التاريخ البشري، لذلك جمعنا لك أكثر هذه الحيوانات رعبًا في التاريخ من أجل التعرف على كيف كانت تسبب الرعب للقدماء.

الحيوانات المرعبة ذكرت كثيرا في كتب التاريخ على مر السنوات الماضية، فتلك الحيوانات التي عرفتها البشرية ولم يصبح لها وجود في عالمنا اليوم تشكل غموض كبير عنها وعن اختفائها بشكل كامل ولم يبقى منها سوى هياكل عظمية، وبعض من الأجزاء القديمة والحكايات التي تدور عنها، والجدير بالذكر هنا أنه على الرغم من وجود بعض من الحيوانات التي تشكل خطورة على حياة الإنسان في عالمنا الحاضر إلا أنها لم تشكل نسبة خطورة مقارنتا بتلك التي انقرضت عن عالمنا اليوم والتي سوف نقوم بعرض عليكم البعض منها خلال الأسطر القليلة القادمة.

الحيوانات المرعبة : أشهرها عبر التاريخ

ميجالودون

ميجالودون من أشهر الحيوانات المرعبة تلك الأسماك المفترسة والتي تعيش في المحيطات، وتعرف أيضا باسم الفك المفترس تشكلت حولها الكثير من الأحاديث والأقاويل فتلك السمكة البيضاء في لونها يصل طوله حوالي ستة أمتار ووزنها يصل إلى 2275 كيلو جرام، والجدير بالذكر هنا أن سمكة ميجالودون تعد من أنواع أسماك القروش ولكن المختلف عنها طولها الذي يصل إلى ثمانية عشر مترا، ذلك بالإضافة إلى عمرها الذي طال مليون ونصف سنة، مما شكل الغمود والغرابة حوليها، تلك السمكة التي عرفت بإفتراسها لكافة أنواع الأسماك الأخرى التي وجدة بالمحيطات وخاصة الحيتان، والجدير بالذكر أيضا أن العلماء قد أوضحوا أنه لا يوجد معلومات مؤكدة عن انقراض أسماك ميجالودون، ويتوقعون عن وجودها في قاع المحيطات ولكن ليس بشكل مؤكد.

تيتانوبوا

من أشهر الحيوانات المرعبة تيتانوبوا إحدى أنواع الثعابين التي عرفت في الماضي، وشكلت حولها غموض لعدم توفر معلومات كثيرة عنه، فالجدير بالذكر هنا أن من أكثر الثعابين شهرة في العالم من حيث طولها وضخامتها هو ثعبان الأناكوندا المعروفة بطوله الواصل إلى عشرة أمتار، ولكن مع تقدم الاكتشافات العليمة قد أوضحت بأن الأناكوندا ليس أطول الثعابين، فقد تم اكتشاف بعض من الرفات المتحجرة لإحدى الثعابين القديمة، والتي عرفت باسم تيتانوبوا، وذلك في كولومبيا فقد وصل طول الثعبان حوالي خمسة عشر مترا، كما يصل وزنه حوالي ألفين ونصف رطل، ولذلك فهو يعد من أنواع الحيوانات التي انقرضت عن عالمنا، وتشكل غموض حولها وأيضا رعب في طبيعتها المختلفة عن تلك الثعابين المعروفة اليوم.

داينوسوكس

من أشهر الحيوانات المرعبة داينوسوكس إحدى أنواع التماسيح التي عرفت في الماضي، ولم يجد لها أثر في عالمنا اليوم، فذلك النوع من التماسيح يعود بتاريخه لعصر الطباشيري، فيعد تمساح داينوسوكس من أكبر التماسيح التي عرفت على مر التاريخ ذلك الذي يصل بطوله حوالي إثني عشر متراً، بالإضافة إلى وزنه الذي يعد عشرة أطنان، والجدير بالذكر هنا أنه يعد ن التماسيح التي تشبه لتلك التي تتواجد في عالمنا اليوم، بالإضافة إلى الأسنان الضخمة التي تثير الرعب والخوف عند النظر إليها، بينما جلد وعظام التمساح فهي تميزت بشكلها المدرع والقوي، فذلك النوع من التماسيح تتمكن من مهاجمة كافة أنواع الفرائس والقيام بفتكها بشكل كامل لما تشتمل عليه من قوة داخليه خارقة، كما أن تمساح داينوسوكس قد تم التعرف عليه من الحفريات التي تم العثور عليها، والتي تدل على ضخامة التمساح، وأيضا الأسنان والعظام المشتمل عليها والتي تشبه إلى حد كبير إلى عظام وأسنان الديناصوريات.

الدب قصير الوجه أو القامة

من أشهر الحيوانات المرعبة الدب قصير الوجه عرف أيضا بأركتدس سيمس، إحدى أنواع الثدييات المنقرضة، لم يصبح لها وحود في عالمنا اليوم، عرف بموطنه الأصلي في أكريكا الشمالية، كما أنه يعد من أنواع الحيوانات التي انتشرت في العصور الجليدية، فقد عرف بطوله العملاق بنسبة لأنواع الثدييات الأخرى وذلك لكونه يصل إلى 4.6 متر، كما أن وزنه قد يصل إلى طن، والجدير بالذكر هنا أن ذلك النوع من الحيوانات قد عرفت قديما بكونها من آكلي اللحوم، مما أزادت خطورتها لكونها من الحيوانات المفترسة، كما أثبتت الدراسات العلمية والاكتشافات التي قام بها علماء الآثار، أن الدب القصير من أنواع الحيوانات المنقرضة عن عالمنا منذ فترة قصيرة، ولا تزال تتواجد بعض من رفاته التي تمكن العلماء من تحديد كافة المعلومات التي تتعلق به.

السحلية العملاقة الخارقة

من أشهر الحيوانات المرعبة السحلية العملاقة تلك التي اشتهرت باسم سحالي ميجالانيا، أكثر الفقاريات المنقرضة والمخيفة لشدة ضخامتها فيصل طولها حوالي سبعة أمتار، بينما تزن حوالي 620 كيلو جرام، فيعد ذلك النوع من السحالي من أنواع السحالي السامة، والتي ازدادت خطورتها لدرجة سميتها العالية التي تقوم بإفرازها بواسطة الفم، وتدل الأبحاث العليمة أن تلك السحلية إذا استمر وجودها على كوكب الأرض لن تبقي على المخلوقات فكانت سوف تقضي عليهم فتكاً بواسطة المادة السامة الخارجة منها.

قرد جايجانتو بيثيكوس

من أشهر الحيوانات المرعبة جايجانتو بيثيكوس إحدى أشهر الحيوانات الوحشية التي وجدت على مر التاريخ، فهو يشبه القرد الوحشي في مظهره الخارجي، كما أنه يعد من الحيوانات التي عرفت بمقرها الرئيسي بالغابات خاصة في غابات الخيزران والأدغال الشهيرة، كما انتشرت بعض الأخبار التي تؤكد عن تعايش قرد جايجانتو بيثيكوس في الجبال بمنطقة الصين والهند، والجدير بالذكر أيضا أن جايجانتو بيثيكوس يرجع بتاريخه للعصور الجليدية القديمة، كما أنه يعد من الحيوانات الضخمة المخيفة لكون طوله يصل إلى ثلاثة أمتار، بينما وزنة يصل إلى 550 كيلو جرام، وقد أثبتت الدراسات العليمة التي اختصت بالبحث عن قرد جايجانتو بيثيكوس أنه انقرض عن عالمنا منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة، وذلك بفعل الإنسان من خلال عمليات الصيد التي يقوم بها، بالإضافة إلى ذلك أيضا فقد يكون الأمر راجع بفعل العوامل المناخية، كما أن بعض الدراسات تؤكد أن قرد جايجانتو بيثيكوس لا يزال يتعايش في مناطق جبال الهيمالايا النائية.

جورجونوبسايد

من أشهر الحيوانات المرعبة حيوان جورجونوبسايد إحدى أشهر أنواع الحيوانات التي ظهرت في العصور القديمة، والتي ترجع بتاريخها إلى العصور البرمي، فيعد ذلك الحيوان من الحيوانات التي انتشرت في الأفلام، ولكنها تقوم بعرض صور مغايرة لحقيقته، فعلى الرغم من طوله الواصل ستة أمتار، إلا أنه يعد من أكثر الحيوانات المخيفة والمفترسة، كما أنه يعد من الحيوانات التي ظهرت قبل ظهور الدينوصورات، فمن أهم مواصفاته كونه يشتمل على أسنان فاتكة تتمكن من مواجهة فريستها بقوة، بالإضافة إلى ذلك أيضا فهي تعد من الحيوانات السريعة في حركتها وذلك على عكس الحيوانات الأخرى، والجدير بالذكر أيضا فيعد حيوان جورجونوبسايد من أنواع الثدييات التي عرفت بشكلها المميز والمغطي بالفرو.

الطائر المرعب

من أشهر الحيوانات المرعبة الطائر المرعب إحدى أنواع الحيوانات المنقرضة، والتي لم يصبح لها وجود في عالمنا اليوم ذلك الذي اشتهر بفوروسهاسيدس، والذي يعد موقعه الرئيسي في أمريكا الجنوبية، فظهر الطائر المرعب في العصور القديمة، تلك التي تعود لعصور البليوسين وأيضا عصور البليستوسين التي مر عليها آلاف السنين، فمن أهم المعلومات التي عرفت عن الطائر المرعب والتي جعلته غريب في طبيعته كونه من الطيور التي لم تتمكن من الطيران لضخامته، ولكنه يستطيع الركض بسرعة كبيرة جداً، فقد وصل طول فوروسهاسيدس حوالي ثلاثة أمتار، بينما وزنة فقد يقارب لنصف طن، فتلك الطيور عرفت بخطورتها لكونها تهاجم فريستها لتقضي عليها في لحظات معدوده مع ابتلاعها مهما كان حجمها.

الأزداركتيات

امن أشهر الحيوانات المرعبة لأزداركتيات إحدى أنواع البتروصورات القديمة، والتي لا يزال يتبقى منها سوى الهياكل العظمية، وهي غير متوفرة بشكل كبير وأيضا القصص والحكايات التي تمتلئ بها الكتب القديمة، فيعد الأسبينوصور من أنواع الطيور التي عرفت بحجمها الكبير والعملاق تخيف الناظرين لصورها القديمة فتشتمل تلك الطيور على أجنحة ضخمة لتصل بطولها حوالي خمسة عشر مترا، كما أنها تشتمل على هيكل عظمي غريب في شكله متمثل في السيقان والرقبة الطويلة وأيضا جسمه صغير يغطيه أجنحة كبيرة، فأثبتت الدراسات أن تلك الحيوانات تمكنت من التعايش من خلال اصطياد فرائسها مهما كان حجمها، وتتمكن من خلال أجنحتها الإمساك بها وابتلاعها في لحظات قصيرة.

الأسبينوصور

من أشهر الحيوانات المرعبة الأسبينوصور إحدى أنواع الحيوانات المنقرضة، التي تم العصور على أثار لها في مصر، وذلك خلال القرن العشرون، فقد أكد علماء الحفريات الذين اختصوا بمتابعة الأمر أن الأسبينوصور يعد أكبر في حجمه من الديناصور تي ريكس الشهير، ولكن الجدير بالذكر هنا أنهم لم يتمكنوا من إثبات ذلك الأمر بشكل مؤكد لعدم توفير المعلومات لديهم التي تختص بالحفريات نتيجة تدمير خلال الحرب العالمية الثانية، ولكن مع تطور العلم والأبحاث التي يقوم بها العلماء فقد أكدوا أن الأسبينوصور أكبر الدينوصورات الخاصة بأكل اللحوم من حيث الحجم والارتفاع وأيضا الوزن، وذلك لكون طوله يصل إلى ثمانية عشر مترا، ذلك بالإضافة إلى وزنه الذي يصل إلى عشرة طن، كما أن من مواصفاته الأخرى كونه اشتمل على شراع يعلو ظهره بارتفاع يصل إلى 163 سنتيمتر، كما أثبتت الدراسات أيضا أن ديناصور الأسبينوصور قد قضي وقت طويل في المياه وذلك لما يظهر عليه من مظهر وجهه، والجدير بالذكر أن ذلك الديناصور عرف عنه أنه من أخطر الحيوانات المنقرضة التي تتمكن من مواجهة فريستها بقوة والاستحواذ عليها بدون أي عناء أو مشقة.

إيديستيس

من أشهر الحيوانات المرعبة إيديستيس إحدى أنواع الأسماك القرشية، والتي عرفت بلونها الأبيض والضخمة في حجمها، تلك السمكة التي تشبه أسماك القرش التي عرفت في عصرنا الحالي، ولكنها تختلف عنها في شكلها المخيف وأيضا أسنانها الفتاكة والقوية، تتمكن من خلالها أن تقضي على فريستها بسهولة، فتلك السمكة يصل طولها حوالي سبعة أمتار، كما عرفت بمقرها الرئيسي في البحار الكربونية، ومن أهم المعلومات التي ترتبط إيديستيس وأنها من أنواع الأسماك التي عرفت بتغير أسنانها بشكل منتظم من خلال ظهور الأسنان الجديدة بعد أن تدفع بأسنانها القديمة بشكل طبيعي مما يجعل فمها دائما ممتلئ بالأنياب والأسنان، ويزيد ذلك من خطورتها فتتمكن تلك السمكة من شق أي حيوان إلى نصفين مهما كان حجمه، فذلك يعد بسيط للغاية بنسبة لها.

إيبيسايون

من أشهر الحيوانات المرعبة إيبيسايون إحدى الحيوانات التي لم يبقى لها أي وجود في عصرنا الحالي، ذلك الذي ظهر منذ أكثر من خمسة عشر مليون سنة في أمريكا الشمالية، فيعد إيبيسايون من أنواع الكلبيات التي عرفت بضخامة حجمها وخطورتها حيث يشتمل على فكين يستطيع من خلالهم أن يقضي على فريسته بسهولة والتخلص من العظام مهما كانت قوتها بسهولة ويسر، فانقرض إيبيسايون ولم يبقى له أثر، وأصبح يحل محلة النمور والأسود، والتي لا تزال موجودة حتى اليوم في عصرنا الحالي.

أكروفيسيتير

من أشهر الحيوانات المرعبة أكروفيسيتير إحدى أنواع الحيتان التي عرفت بتعايشها في الماضي، فهو يعد من فصيلة حوت العنبر الشهير في عالمنا اليوم، ذلك الذي اشتهر بعدم مواجهته للإنسان، فتعد أكروفيسيتير من الأسماك التي عرفت بحجمها المتوسط، بالإضافة إلى كونها تتعايش على ثدييات البحرية والتي تعد من ضمنها أسماك القرش، فمن أهم مواصفتها كونها عرفت بأسنانها الضخمة والتي تعد بمثابة أسلحتها الرئيسية، كما قد اكتشفت بأنها تعود بتاريخها للعصور الميوسين القديمة تلك العصور التي اشتهرت بالحيوانات الوحشية التي ظهرت خلالها.

فتلك تعد من أهم أنواع الحيوانات الوحشية والمرعبة التي اشتهرت عبر العصور القديمة، واستطاعت أن تحقق شهرة كبرى في عالمنا المعاصر، تظهر من خلال الكتب التاريخية والأفلام الوثائقية التي تقوم بتجسيد حياة تلك الحيوانات التي انقرضت عن عالمنا، ولم يصبح لها وجود الآن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى