اسطورة

تعرف على أسطورة ” رأس إبليس” التي تجلب المصائب على كل من يقترب منها

لا تزال الخرافات والاساطير تعرف طريقها إلى عقول الناس، والتي ما هي في الاساس إلا خرافات هم من ابتدعوها وصدقوها، ومن بينها أسطورة ” رأس إبليس “.
انتشر في الريف الفلسطيني أسطورة تعرف بـ” رأس ابليس”،وما هي إلا احجار صغيرة تتميز بدقة تكويرها فتجعلها تشبه البيضة أو الكرة،لكن سكان المنطقة لديهم اعتقادا آخر.
تزعم الأسطورة أن لهذه الاحجار تأثير شيطانى على المكان الذى تتواجد فيه أو بالقرب منه،فتبدأ المصائب والمشاكل بدون سابق انذار تحل على أهل المنزل الذى توضع بجانبه،ولا تزول إلا بالعثور على الاحجار وإبعادها عن المنزل، حيث تبدأ المصائب في الزوال و تهدأ الأحوال.
يعتقد الكثير أنه إذا وضعت هذه الاحجار بين منزلين تتسبب في وقوع الخلافات والمشاكل بين أصحابها ،ويبدأ كلا من الطرفين بإلحاق الأذى بالآخر.
ويرجع أصل تسمية تلك الاحجار بهذا الاسم إلى اعتقاد البعض أن أبليس يتمثل في هذه الاحجار والتي تظهر فجأة على الأرض مسببة المصائب والخلافات ،فهى تمثل ما يفعله الشيطان من نشر بذور الفتنة والمشاكل بين الناس.
و تفسير هذه الظاهرة أن الناس عندما يعجزون عن إيجاد سبب للمصائب التي تحدث بدون مبررات، يرجعون ذلك إلى الخرافات، فعند تحليل تلك الأحجار تجدها تحتوى على دوائر سوداء و رمادية تشبه الاحجار النارية،وليست قوة شيطانية كامنة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى