شرائح رئيسيةمعالم قديمة

منحدرات باندياغارا في مالي : طبيعة مذهلة ومساكن أقزام حُمر

– في وسط مالي , وعلى بعد حوالي 90 كيلومتراً إلى الشرق من موبتي Mopti , يقع جرف من الحجر الرملي مع هضبة عالية فوق السهول الرملية شبه الصحراوية أدناه , في مشهد سيريالي رائع من المنحدرات والهضاب الرملية 
ويشتهر هذا الموقع باسم ( منحدرات باندياغارا الصخرية ) , وتمتد تلك المنحدرات على مسافة 150 كيلو متر , وتم تصنيف الموقع من قبل منظمة اليونسكو ” كأحد أكثر المعالم إثارة للإعجاب في غرب إفريقيا ” – لخصائصه الجيولوجية والأثرية , وكذلك لاهميته العرقية .
 
– تواجد هذا الموقع لمدة 2000 سنة على الأقل , وخلال الخمسمائة عام الماضية , كان هذا المكان موطناً للقبائل العرقية المعروفة باسم جماعات ( الدوغون Dogons) , وذلك بعد أن هاجروا إلى تلك المنطقة من أوطانهم في الجنوب الغربي فيما يعرف الآن بـ بوركينا فاسو , وغانا .
 
في حوالي القرن الخامس عشر أو ربما في وقت أبكر من هذا , بدأت جماعات الدوغون في الوصول إلى هذه المنطقة , واستقرت في منحدرات باندياغارا متخذيين الجرف الطبيعي في المنطقة كملجأ ضد الغزاة المحتملين .
ولكن عندما وصلت جماعات الدوغون إلى هناك , اكتشفوا أن المنحدر تسكنه جماعات أخرى أطلقوا عليهم اسم ( الأقزام الحُمر ) وهي قبائل ( تيلليم ) الذين كانوا من الأقزام .
بنى أقزام تيلليم مساكنهم حول قاعدة الجرف وقاموا بنحت بعضها على واجهته , وبسبب وجود تلك المساكن في ذلك المكان المرتفع , اعتقد شعب ( الدوغون ) أن شعب ( تيلليم ) يمكن أن يطير ! 

باندياغارا,مالي,منحدرات,منحدرات صخرية,جرف,الدوغون,قبائل,أقزام,التيلليم


عموماً .. تشاركت جماعات الدوغون الجرف مع جماعات ( التيلليم ) , ولكن تدريجياً تم طرد السكان الأصليين ( التيلليم ) واختفى ذلك الشعب , واختفت ثقافتهم , واندمج بعضهم وسط جماعة الدوغون , بينما هاجر البعض منهم إلى بوركينا فاسو , لكن بقيت العديد من المساكن والهياكل التي تركها شعب ” التيلليم ” وراءهم , والتي بقيت هناك صامدة لعدة قرون , ولا زالت بعض تلك المباني ولا سيما المخازن تُستخدم من قبل شعب ” الدوغون ” .


واليوم تستقطب ” جراف باندياغارا ” وثقافة شعب ” الدوغون ” , ومنازل ” أقزام شعب التيلليم ” عدداً كبيراً من السياح إلى مالي كل عام .

باندياغارا,مالي,منحدرات,منحدرات صخرية,جرف,الدوغون,قبائل,أقزام,التيلليم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى