جريمةشرائح رئيسية

تشارلز مانسون : القاتل المتسلسل غريب الأطوار

تشارلز مانسون حالة خاصة جدًا حتى في عالم القتلة المتسلسلون، في الحقيقة يعتبر تشارلز مانسون الأب الروحي لعدد كبير من القتلة المتسلسلون، هيا نعرف لماذا.

تشارلز مانسون حالة خاصة جدًا حتى في عالم القتلة المتسلسلون، في الحقيقة يعتبر تشارلز مانسون الأب الروحي لعدد كبير من القتلة المتسلسلون، هيا نعرف لماذا.

يعتبر تشارلز مانسون من السفاحين والقتلة الأكثر شهرة في أمريكا في العقود الأخيرة، وفي الواقع فإن هنالك عدة أسباب تدعو إلى تلك الشهرة وأهمها أن مانسون لم يشارك في أية عمل خطط لها، وأنه نجح في جمع عدد غير قليل من الأتباع ليمتثلوا لأوامره في قتل مشاهير هوليوود، استطاع مانسون أن يجمع 14 شخص ليجعلهم تابعين مخلصين له بدون أن يعصي أي منهم أوامره، بل أنه أطلق على مجموعته اسم عائلة مانسون والتي كانت مكونة أغلبها من ذكور وإناث في العشرينيات والثلاثينيات من عمرهم، وجعلهم يضعون علامة X على جبهتهم كرمز للمجموعة.

تشارلز مانسون والقصة الكاملة له

ما سبب شهرة مانسون؟

من الجدير بالذكر أن نشير إلى الاتجاه الخاص والاستثنائي الذي اتجه إليه مانسون وعائلته، وهو استهدافهم لنجوم المجتمع الأمريكي من ممثلين ومغنيين، وتحديدًا فإن عائلة مانسون مشهورة بسبب قتلها للممثلة الأمريكية شارون تايت والتي كانت وقتها نجمة صاعدة، وكانت أيضًا زوجة المخرج البولندي رومان بولانسكي والذي كان لحسن الحظ غير متواجد في المنزل لحظة الاعتداء الذي تسبب في قتل شارون تايت، وأصبحت تلك الحادثة من أهم الحوادث التي شغلت الرأي العام الأمريكي والتي ما زالت تشغله أيضًا.

طفولة تشارلز مانسون

كانت طفولة ونشأة مانسون مليئة بالمآسي من لحظة ميلاده، وطبقًا لعلماء النفس فإن طفولته المريرة هي التي كونت داخله تلك العقلية المتمردة والرافضة لكل شيء، حيث أن مانسون كان طفل غير شرعي في البداية، وقد أنجبته أمه كاثلين مادوكس وهي في السادسة عشر وهي غير متزوجة، ولم يوضع له اسم في شهادة الميلاد إلا بالإشارة إلى أمه، لكن بعد فترة وجيزة تزوجت كاثلين مادكوس من ويليام مانسون، وهو رجل عامل، وبعد إتمام الزواج حصل الطفل على اسم زوج أمه، ولعشرات السنين لم يعرف تشارلز مانسون من هو والده الحقيقي.

جرائم عائلة مانسون

كان مانسون هو العقل المدبر والمُستقصي عن الحقائق والمعلومات ليتمكن من وضع خطة محكمة لتنفذها عائلته، وإجمالي عدد من قتلوهم هو 14 وكلهم من المشاهير أو على الأقل العاملين في المجالات الفنية في أمريكا. وأشهرهم الممثلة شارون تيت، حيث وضع مانسون خطة لاستكشاف وضع الفيلا التي تعيش فيها، ثم اختار وقتًا مناسبًا لتدخل العصابة وتقتلها بـ 16 طعنة ويقتل طفلها الجنين مع ثلاثة ضيوف آخرين.

الضياع الأسري

لكن لم تكن تلك المشكلة الوحيدة في طفولة مانسون، فإن أمه الشابة لم تكن أمًا عادية، بل كانت سكّيرة وتعمل في بعض الأعمال غير القانونية، وترجح بعض المصادر أنها كانت تعمل في الدعارة، لكن المشكلة الحقيقية ظهرت عندما سرقت كاثلين بالمشاركة مع شقيقها محطة وقود في عام 1939 وتم إلقاء القبض عليها وإلزامها بحكم بالسجن لخمس سنين، وفي ذلك الوقت كان عمر مانسون الطفل خمس سنين فقط، وتم إرساله إلى أقارب له ليعيش معهم وليعود إلى العيش مع أمه بعد قرار الإفراج المشروط الذي حصلت عليه بعد ثلاثة سنين من انقضاء المدة. وبعد ذلك أرادت أمه إيداعه في ملجأ مناسب إلا أنها لم تجد أي مكان يسمح لها، وقد أقرت المحكمة بأن مانسون يمكن أن يدرس في مدرسة في ولاية إنديانا، إلا أنه هرب بعد عشرة أشهر فقط وعاد إلى أمه التي رفضته ورفضت العيش معه تمامًا، وبدايةً من ذلك الوقت، اعتاد مانسون على العيش في الشارع وتعلم طرق الاحتيال المختلفة، وبدأ حياته الإجرامية مبكرًا.

الاتجاه إلى الموسيقى

كان مانسون مهتمًا بالموسيقى على نحو كبير طوال الوقت، وقد كانت الملجأ الوحيد له في السجن، حيث داوم على تعلم الموسيقى وكتابة الأغاني، وبعد خروجه من السجن بدأ بالعزف على الجيتار واتجه نحو الفولك روك، وفيما بين عامي 1968 – 1970 أصدر ألبوم موسيقي اعتبره بعض النقاد الموسيقيين عملاً جيدًا نوعًا ما، ونلاحظ أيضًا أن مانسون اهتم بالحديث عن الموسيقى أمام أتباعه، خاصةً موسيقى البيتلز، الفرقة الإنجليزية الأكثر شهرة على الإطلاق، وعندما اختار مصطلحه الأشهر هلتر سكلتر ليعبر عن آراءه، أخذه من اسم أغنية للبيتلز.

هلتر سكلتر

كتب بعض علماء النفس أن الدلائل الأقرب التي تمكننا من فهم طبيعة تشارلز مانسون النفسية يمكن أن نحصل عليها من خلال فهم فكرة مصطلح هلتر سكلتر، وهو يشير إلى معركة ملحمية ستحدث بين البيض والسود في أمريكا وربما في العالم بأسره، واعتبر نفسه مسئولاً عن تلك المعركة الوهمية وأنه عليه تبشير أتباعه بتلك الأفكار العنصرية، وقد صرح أحد أتباعه فيما بعد أنهم كلهم كانوا يؤمنون بكل حرف يقوله مانسون، وأنه كان بالنسبة لهم المسيح المخلص الذي سيتمكن من ضبط التوازن في الأرض عند حدوث المعركة المنتظرة هلتر سكلتر!

اقتباسات تشارلز مانسون

  • أنت تعرف ذلك، منذ وقت طويل كان هنالك معنى لكلمة مجنون. الآن كل الناس مجنونين.
  • نحن كلنا عبارة عن السجون الخاصة بنا، نحن كل الحراس الخاصين بنا ونحن نصنع وقتنا. لا أستطيع أن أحكم على أي شخص آخر. ما يفعله أي شخص آخر هو شأن لا يخصني حقًا طالما أنهم لا يحاولون التقدم والتأثير علي. السجن هو في عقلك. ألا ترون أني حر؟
  • طالما أن هنالك كُره في قلبك، سيكون هنالك كُره في العالم. لن يمكنك المحاربة من أجل السلام ولن تستطيع الحصول على الحرية.
  • الكثير من منكم يا معشر الشباب، وحتى لو أنكم التحقتم بالجامعة، فأنتم لا تدركون أن المحكمة. أن المحكمة هي محكمة الملوك وسادة العالم. نحن ككائنات بشرية يمكن أن نستدعي الأرض هنا المُسماة بالولايات المتحدة الأمريكية. وسبب أن النظام الخاص بنا خُلِّد بتلك الطريقة هو بسبب كل القوى في أوروبا وإنجلترا وفي كل الحكومات الملكية وكل أولئك الناس الكبار: لقد تجاوزنا هذا وبدأنا عالمًا آخر حيث يملك كل شخص في الولايات المتحدة تلك القوة بسبب أنه امتلك تلك المحكمة.
  • ربما أكون واحدًا من أكثر الرجال خطورة في العالم لو أردت هذا، لكني لم أرد أي شيء قط إلا أن أكون نفسي.
    سيكون من الأفضل لو أني قتلت أربعمائة أو خمسمائة إنسان. كنت سأشعر وقتها بحال أفضل. وكنت سأشعر وقتها بأني قدمت للمجتمع شيئًا جليلاً.

تشارلز مانسون يتزوج في السجن وهو في الثمانين من عمره

بالرغم من السمعة السيئة التي يحظى بها مانسون في أمريكا، إلا أنه تزوج من فتاة في الخامسة والعشرين من عمرها بعدما وافقت المحكمة، وذلك في عام 2014، وأقيم حفل الزواج البسيط داخل السجن مع حضور نزيلين آخرين في السجن فقط مع المسئول عن مائدة الزواج البسيطة تلك مع عدد محدود من الضيوف كما ينص قانون ولاية كاليفورنيا.

والفتاة هي إفتون بارتون وهي تصف نفسها بأنها إحدى مُعجبات مانسون، وفي الحقيقة فإنها مُعجبة مُخلصة، حيث أنها تركت حياتها واختبارات السنة الأخيرة من الدراسة لتحاول الاتصال فقط بمانسون وكذلك العيش بالقرب من السجن لتجعل المسافة بينه وبينها قصيرة، كما أنها قامت برسم الرمز الخاص بالجماعة على جبهتها، وقد أثار هذا الخبر عاصفة من الجدل، إلا أن الزواج تم بينهما وأصبحت إفتون بارتون تملك الحق القانوني في زيارة زوجها في السجن حسب جدول الزيارات. وفي حوار أجرته المجلة الفنية المعروفة رولينج ستون معها، قالت أنها عازمة على الزواج منه وأن هذا هو قرارها الذي اتخذته منذ وقت طويل وهو خارج من إرادتها التامة، وأنها لا تقصد الوصول إلى الشهرة أو أي شيء كهذا، وأنها تحاول إدارة حملات رأي عام إلكترونية تطالب بالإفراج عن مانسون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى