معالم قديمة

آثار لبنان

لبنان

الجمهورية العربية اللبنانية واحدةٌ من الدول العربية التي تقع في قارة آسيا، على السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، وتمتدّ أراضيها بشكلٍ طولي من الشمال إلى الجنوب لذلك فإنها تمتدّ على سواحل بحريةٍ طويلةٍ.[١]

لمحةٌ تاريخيةٌ

إنّ الموقع البحري للبنان جعل لموقعها الجغرافي أهميةً تاريخيةً على مرّ العصور، فأول من سكن أرض لبنان هم الفنيقيون وانتشرت قراهم على طول السواحل البحرية، واستطاعوا أن يؤسّسوا ممالك فنيقيةً صغيرةً غالباً ما كانت تتبع لدول أخرى إذ لم تتوحد هذه الممالك بل كانت متناحرةً عملت جميع هذه الممالك بالتجارة؛ فكانت التجارة هي الحرفة الرئيسية للسكان خاصة وأنّ الفنيقيين يتميزون بخبرتهم البحرية، فكانوا يصنعون سفنهم بأيديهم معتمدين على أخشاب أشجار الأرز التي تنتشر في المنطقة لذلك توسّعت تجارتهم البحرية حتى وصلت إلى مصر وبلاد الشام وفرنسا، وإيطاليا، وكان التسابق بميدان التجارة هو سبب تناحر ممالكهم و خضعت لبنان لحكم الأشوريين، والبابليين، والكلدانيين، والفرس، واليونان، والرومان، والصليبيون، وبعد هذه العهود جاء عهد الدولة الإسلامية. إنّ كل عهدٍ من هذه العهود ترك آثاراً له في لبنان والكثير منها ما زالت قائمة، فقَد جمع لبنان ما بين مناخه المعتدل وجباله المغطاة بالأشجار الدائمة الخضرة خاصةً أشجار الأرز التي يتميّز بها عن غيره من المناطق المجاورة؛ حيث جمع كلّ هذه الخصائص مع خاصية غناه بآثارها القديمة مما جعل منه بلداً سياحياً متميزاً، وقد ساعد على ذلك طبيعة شعبه المحبّ للحياة والتعامل مع الآخرين.[٢]

أبرز المناطق الأثرية التي خلفها الصليبيون

من اهم المناطق التي خلفها الصليبيون في لبنان :[٣] قلعة طرابلس : بنى قلعة طرابلس الصليبيون أثناء احتلالهم للمنطقة لتكون هذه القلعة مركز انطلاق لجيوشهم للسيطرة على المناطق المجاورة، فكان موقع هذه القلعة كغيرها من القلاع التي بناها الصليبيون في منطقةٍ مشرفةٍ على جميع أجزاء مدينة طرابلس والمناطق المجاورة، وكان يطلق عليها اسم قلعة ” سان جيل ” نسبة إلى” ريمون دي سان جيل”. تمّ حرق هذه القلعة زمن المماليك أثناء حربهم مع الصليبيين في عام 1289م، وتمّت إعادة ترميمها زمن السلطان سليمان القانوني. تتكون هذه القلعة من عددٍ كبيرٍ من الغرف والأروقة والأدراج وأبراج المراقبة، وتتكون من طابقين: طابقٌ محفور بالصخر تحت الأرض، وطابقٌ على سطح الأرض تنتشر داخله الأعمدة التي بنيت بدقةٍ وإتقانٍ. قلعة صيدا: صيدا هي عاصمة الجنوب اللبناني، وقد بنيت بها القلعة المطلة على البحر المتوسط، وبنيت على مدخل مدينة صيدا في عام 1228م. يوجد داخل القلعة مسجدٌ رائع البناء، وقد بنيت القلعة لنفس الأغراض العسكريّة، وهي تتكون من عددٍ من الغرف والممرات والأبراج ومستودعاتٍ لتخزين المؤن وغيرها. قام الصليبيون ببناء قلعة في صيدا وأخرى في بعلبك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى