جريمة

المافيا الإيطالية : ملف مفصل عنها وعن أسرارها

تعتبر المافيا الإيطالية العصابة الأشهر على مستوى العالم، هذه العصابة ذات الجذور الصقلية الإيطالية أصبحت عصابة أسطورية في الأدب الغربي في السنوات الأخيرة.

تعتبر المافيا الإيطالية العصابة الأشهر على مستوى العالم، هذه العصابة ذات الجذور الصقلية الإيطالية أصبحت عصابة أسطورية في الأدب الغربي في السنوات الأخيرة.

المافيا الإيطالية هي منظمة إجرامية كبيرة توجد في صقلية ويوجد فرع لها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي إحدى أكبر المنظمات الإجرامية في العالم وتدير أنشطة غير قانونية متعددة مثل الابتزاز وتجارة المخدرات وعملياتالسرقة والخطف، في هذا المقال ستعرف أسرار لم تعرفها من قبل عن أعضاء المافيا وعن تاريخ المافيا ونشأتها وأهم زعمائها في صقلية، وسنعرض بإيجاز تطور المافيا وهجرة الإيطاليين إلى أمريكا وتكوينهم الإجرامي، سنتحدث أيضًا عن الصدام بين المافيا والسلطات ومدى التوافق بينهم وطرق إدارة وزعامة المافيا وغيرها من المعلومات المثيرة والهامة في التاريخ الإجرامي لتلك المنظمة القديمة.

تعرف على كل ما يخص المافيا الإيطالية

المافيا والحكومة الإيطالية: توافق وصراع

هناك شبه توافق بين منظمة المافيا في إيطاليا وبين الحكومة، فهم يملكون نفوذًا قويًا من خلال دعمهم للعديد من الجمعيات الخيرية وغيرها، بالإضافة إلى وجود عناصر منهم أو عناصر مؤيدة في بعض المراكز القوية، وكذلك الرشوة المستمرة للقضاة والشرطة والمسئولين في مختلف المؤسسات العامة والخاصة، وفي الواقع فإن قادة المافيا حاولوا التدخل بقوة ليصلوا إلى دعم أكبر المسئولين في الحكومة، خاصةً في روما وصقلية، وذلك على مدار عشرات السنين، وطوال تلك السنين استطاعوا تكوين حصن قوي لهم يمنع الحكومة من التعرض لهم، إلا أن هذا التوافق ليس تامًا، خاصةً في وجود غضب شعبي وغضب دولي أيضًا من ممارسات المافيا، بالإضافة إلى وجود بعض المسئولين الكارهين للمنظمة والذين لا يريدون التعامل معها بأي شكل، لذا فقد قامت بعض الحملات الأمنية القوية في معاقل المافيا في صقلية وبعض المدن الأخرى، وهناك بعض الحوادث التي زادت من وتيرة التوتر بين الأطراف، أهمها ما حدث في عام 1992 عندما قام أعضاء المافيا بقتل اثنان من القضاة اللذان كانا يتابعان بعض قضايا المنظمة وأصدروا أحكامًا بالسجن لعدد من الأعضاء، بعد تلك الحادثة أصبح التعاون أقل وأقل بين الأطراف، إلا أنه بعد سنين عاد ليصبح قويًا ثم يضعف بعدها، وهكذا.

الشرطة تشن حملة شرسة على مافيا صقلية

في ديسمبر 2008، قامت الشرطة الإيطالية بحملة أمنية قوية وهجوم شرس على معقل المافيا الإيطالية لم يحدث منذ فترة طويلة، وشملت العملية أكثر من 1200 شرطي أغلبهم كانوا محملين في طائرات هليكوبتر، وقبضت على جايتانو لو بريستي زعيم المافيا وزعماء آخرون برتب مختلفة، وبعد فترة قصيرة قام زعيم المافيا بشنق نفسه في السجن ليحفظ أسرار عائلته ومنظمته الضخمة.

المافيا ضد الشعب الإيطالي

الغضب الشعبي ضد المافيا تزايد بشكل كبير في السنين الأخيرة، خاصةً في الألفية الجديدة، بل أن الأمر تطور في عام 2006 حيث قام بعض الحقوقيين والتجار بإنشاء مؤسسة تسمى Addiopizzo (والتي تعني حرفيًا: وداعًا للابتزاز)، وحتى الآن تحاول المؤسسة فضح أعضاء المافيا وأعمالهم الإجرامية ومنعهم من ابتزاز أي تاجر أو صاحب محل مقابل حمايته وعدم التعرض له، ومع ذلك فإن المؤسسة لم تحقق تقدمًا يُذكر، حيث أن هناك الكثيرون ممن يفضلون الدفع وعدم الوقوف في وجه المافيا.

معلومات غريبة عن مافيا صقلية

بالرغم من أن برناردو بروفنزانو قائد المنظمة حاول تطوير الوسائل التي تستخدمها المافيا في العمليات الإجرامية، إلا أنه كان يخاف من الأجهزة الحديثة، لذا فإنه منع استخدام البريد الإلكتروني والإنترنت وأية وسيلة اتصال حديثة، واعتمد كافة الأعضاء طوال الوقت على الرسائل المكتوبة بخط اليد أو المكتوبة بالآلة الكاتبة والتي يتم تسليمها باليد.

إذا أردت الانضمام إلى المافيا الإيطالية، يتوجب عليك أن تقوم بطقس رمزي وهو جرح جزء من جسدك وإسالة الدماء على صورة لأحد القديسين ثم عليك أن تقسم قسم الوفاء في نفس الوقت الذي يتم فيه وضع صورة القديس في النار لتحترق أمامك وأمام القادة المشرفين على عملية الانضمام.

قد تتعجب من كمية المال التي تجنيها منظمة المافيا في صقلية والمدن الإيطالية الأخرى والتي تجري بعض عملياتها خارج أوروبا، وقد وصلت الكمية حسب التقديرات إلى أكثر من 22.5 مليار دولار في السنة الأخيرة فقط.

جنازة مهيبة لكازامونيكا

في عام 2015، وبعد وفاة زعيم المافيا فيتوريو كازامونيكا، تم إقامة جنازة مهيبة له في كنيسة شهيرة في روما، وألقت طائرات الهليكبوتر الورود الحمراء على مشيعي الجنازة، وذلك مع أنغام الموسيقي نينو روتا الخاصة بفيلم المافيا الشهير العراب (The Godfather) وذلك حسب وصية الزعيم الذي كان يعشق الفيلم والموسيقى التصويرية له، وقد أثارت تلك الجنازة الغريبة جدلاً كبيرًا في إيطاليا بأكملها، واعتبروها إعلانًا يدل على مدى قوة المافيا وسيطرتها على مؤسسات كبيرة دون أن يتحرك أي مسئول حكومي.

المافيا الإيطالية في أمريكا

الجريمة المنظمة هي موجودة في أمريكا منذ وقت طويل، والإيطاليون هم من بدؤوا التنظيمات الإجرامية الكبيرة، وأيضًا جاء المؤسسون من مدينة صقلية، والأب الروحي للمافيا الإيطالية الأمريكية هو لاكي لوتشيانو الذي نشأ في صقلية وهاجر إلى الولايات المتحدة وهو في التاسعة، وذلك بعد تزايد هجرات الإيطاليين إلى أمريكا بسبب الحكم الدكتاتوري الذي حل فيها خاصةً في بروكلين وبعض المناطق الأخرى في الساحل الشرقي مثل نيو أورلينز، وحاليًا فإن المافيا تتكون من خمسة عائلات كبيرة، وينتشرون في نيويورك وفيلادلفيا ونيو جيرسي ونيو إنجلاند وبعض المناطق الأخرى في الشمال الشرقي لأمريكا، وبالرغم من أن وجودهم معلوم بالنسبة للشعب والحكومة وأسماء الرؤساء معروفين أيضًا، لكنهم يهربون في أغلب الأوقات من خلال رشوة السلطات.

كيف نشأت المافيا الإيطالية الأمريكية؟

في عام 1920، أصدرت الحكومة الأمريكية قانونًا يجرم تصنيع ونقل وبيع المشروبات الكحولية بكل أنواعها، وقد أثار القانون ضجة كبيرة بين الشعب الأمريكي الذي اعتاد على شرب تلك المشروبات، لذا ظهر المهربون للخمور وظهرت العصابات الحامية لهم من أيدي الشرطة، وفي ذلك الوقت تحديدًا بدأ الإيطاليون بالتجمع وصقل قوتهم وتوحيدها ليكونوا التنظيم الإجرامي الأكبر في الولايات المتحدة.

ظهر في تلك الفترة آل كابوني المجرم الشهير في شيكاغو والذي قاد حرب شرسة ضد الشرطة والعصابات الأخرى ليظهر قوة المافيا الإيطالية، ففي شيكاغو قام بتصفية كافة أعضاء عصابة أيرلندية كبيرة، وفي نيويورك وبمساعدة فرانكي يالي أحد معاونيه قاد حربًا ضد عصابة أيرلندية أخرى وانتصر فيها. لكن بعد تلك الفترة ظهر اتجاهان في المافيا، اتجاه جو ماسيريا واتجاه سالفاتوري مارانزانو، وبدأت حرب بين كل فريق وانتهت الحرب بمقتل ماسيريا، وأصبح مارانزانو هو الزعيم الأوحد للمافيا الإيطالية، وقسم نيويورك إلى خمسة عائلات تسيطر كل عائلة على الأنشطة الإجرامية في مناطق معينة.

كيف يتم إدارة المافيا الإيطالية في أمريكا؟

تسيطر المافيا في أمريكا على مليارات الدولارات من خلال أنشطة إجرامية مختلفة جدًا، وهم يمارسون أيضًا بعض الأعمال القانونية كغطاء لأعمالهم ويستثمرون كميات كبيرة من الأموال في مشاريع لغسل الأموال، وتعمل المافيا الإيطالية في أمريكا بشكل منفصل تمامًا عن المافيا في صقلية، لكن لديهم بعض المصالح المشتركة التي يشتركون فيها وأيضًا مع بعض العصابات الأخرى في إيطاليا. في السابق كان لكل عائلة زعيم، والزعماء الخمس الكبار هم الأكثر نفوذًا، وكان يطلق على قائدهم زعيم الزعماء، وهو لقب أزيل لاحقًا وتم استبداله بلجنة منتظمة يتجمع فيها زعماء العائلات الخمسة للتعاون وحل المشاكل الكبيرة، لكن تلك اللجنة لم تعقد منذ أكثر من 30 سنة، وحاليًا لا يوجد زعيم موحد للعائلات، لكن يوجد بعض التعاون غير المباشر بينهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى