الغاز

أهم الأماكن الممنوعة التي لن تستطيع زيارتها مهما حاولت

هناك الكثير من الأماكن الممنوعة في العالم من المستحيل تقريبًا الوصول إليها، نتعرف في السطور المقبلة على أهم هذه الأماكن الممنوعة .

هناك الكثير من الأماكن الممنوعة في العالم من المستحيل تقريبًا الوصول إليها، نتعرف في السطور المقبلة على أهم هذه الأماكن الممنوعة .

قد تكون هناك مناطق معينة تريد زيارتها لكنك لا تستطيع بسبب عدم توفر الظروف لكن هناك بعض الأماكن الممنوعة المثيرة والعجيبة والتي لن تستطيع زيارتها بأية طريقة، وكون هذه الأماكن ممنوعة يجعل البعض من عشاق المغامرة راغبين بشكل أكبر في البحث عن أية طرق ملتوية لزيارتها ولو من الواجهة، في المقال التالي سنستعرض لك أهم تلك الأماكن الممنوعة والتي تشمل جزر مليئة بالثعابين ومختبرات عسكرية وأماكن مقدسة بل وأماكن تضم منتجات فنية وغيرهم.

تعرف على أهم الأماكن الممنوعة التي من المستحيل الوصول إليها

جزيرة هيرد – أستراليا

هي جزيرة بعيدة عن أستراليا لكنها تتبعها، وهي على بعد حوالي ثلثي الطريق من مدغشقر إلى أنتاركتيكا، وهي من أكثر الأماكن المعزولة والبعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان في كوكب الأرض، الجزيرة عبارة عن سلاسل من الجبال بحجم 368 ميل مربع، ويسكنها بعض الأنواع من الحيوانات مثل البطاريق والفقمة وبعض أنواع الطيور، لاحظت جامعة هاواي في سنة 2000 وجود حمم بركانية بطول 2 كيلومتر آتية من جانب جنوب الغرب لقمة ماوسون، وهو بركان ذو ارتفاع 2,745 قدم ظل نشطًا من وقتها، لكن الحمم البركانية ليست الكابوس الأسوأ الذي سيواجهك، فالوصول إلى الجزيرة هو أمر في غاية الصعوبة حيث أن وصولك بقارب هو مغامرة صعبة في هذه الجزيرة التي تبتعد أكثر من أسبوعين من الإبحار عن أية كتلة أخرى من اليابسة.

جزيرة الثعبان – البرازيل

تسمى باسم “إيلا دا كويمادا جراندي” أو ببساطة جزيرة الثعابين، ويبلغ حجمها 43 هكتار وهي موجودة بالقرب من ساحل البرازيل وعلى بعد 20 ميل من ساحل ساو باولو، والجزيرة هي موطن لواحد من أكثر أنواع الثعابين السامة في العالم، ويقدر أعداد هذه المجموعة السامة بأكثر من أربعة آلاف، لهذا السبب اضطرت الحكومة البرازيلية إلى منع أي زوار من دخول الجزيرة مع استثناء واحد يحدث كل سنين عند زيارة مجموعة من العلماء لدراسة مكونات الجزيرة وتحديدًا طبيعة الثعابين السامة.

كهوف لاسكو – فرنسا

يضم هذا الكهف الرسومات الأقدم عمرًا في تاريخ البشرية والتي يرجح أنها رسمت بين 15,000 – 20,000 قبل الميلاد وهي رسومات توضيحية بسيطة لبعض الحيوانات التي تم إثبات وجودها في منطقة الكهوف في تلك الفترة عبر الحفريات وتأريخ زمنها، فالكهف نفسه بهذا القدم، وهو عبارة عن مجموعة كهوف متداخلة بشكل معقد وهو موجود في شمال غرب فرنسا، وبعد الاكتشاف المميز للكهف بسنوات تم إدراجه على قائمة التراث العالمي الخاصة بمنظمة اليونسكو، ومنذ سنة 2008 فإنه أصبح ضمن الأماكن الممنوعة ومن المحظور على أي شخص الدخول إلى الكهف بالرغم من أنه يعتبر من أهم المزارات السياحية الخاصة بتاريخ الفن القديم، ويستثنى من ذلك العلماء الذين يقومون بدراسة الكهف باستمرار وأيضًا يتم إضافة استثناءات لبعض الفنانين في أوقات مختلفة من السنة.

بوفيجيليا – إيطاليا

هي جزيرة صغيرة موجودة فيما بين مدينتي البندقية وليدو في شمال إيطاليا، وفي الواقع فإن التاريخ الأسود لهذه الجزيرة يجعلها من أكثر الأماكن الممنوعة التي تنفر السياح وتجعل السلطات الإيطالية غير مهتمة تمامًا بإعادة إعمارها، ففي التاريخ الأولي لها كانت تستخدم كحصن حربي وبعد ذلك كمحطة لاستقبال السفن التجارية، إلا أن دورها لم يكن مهمًا أو بارزًا بأي شكل، فأرادت الحكومة الاستفادة منها بأية طريقة فشيدت مصحة نفسية، ويجب أن نلاحظ أيضًا أنها تعرضت إلى اجتياح عنيف لموجة الطاعون التي ضربت أوروبا، لكن الحظ لم يحالف الجزيرة التعيسة هذه المرة أيضًا، حيث حدثت بعض المشاكل منها جريمة قتل ارتكبها طبيب داخل المصحة مما أدى إلى إغلاق المصحة ومنع السفر إلى الجزيرة، فهي في أذهان الإيطاليين عبارة عن مكان من الأماكن الممنوعة التي يقبع فيها أرواح الموتى من جنود الحصن القديم وقتلى الطاعون والمختلين الموجودين في المصحة والطبيب القاتل.

أرشيف الفاتيكان – الفاتيكان (إيطاليا)

إذا كنت قد قرأت مسبقًا رواية ملائكة وشياطين للكاتب دان براون فإنك ستكون على علم ببعض أسرار الكنيسة الكاثوليكية والكتب المحظورة والأرشيف السري الذي يضم أقدم النسخ المخطوطة من الكتاب المقدس والتي يوجد خلاف كبير عليها، فحسب تصريحات آباء الكنيسة فإن هنالك كم كبير من الوثائق السرية التي تخص أسرار العبادات التي تسمى بالأسرار الكنسية في معتقدات المسيحيين من الطائفة الكاثوليكية، لكن هل تساءلت عن المالك الرسمي لهذه الكتب والوثائق والمخطوطات التي يزيد عددها عن 35,000 والتي تأخذ حيز من أرفف المكتبات يبلغ 52 ميل؟ الإجابة هو بابا الكنيسة، وهو الوحيد القادر على إعطاء التصاريح لمن يريد دخول المكتبة وتصفح المخطوطات في هذا المكان الذي يعتبر ضمن أكثر الأماكن الممنوعة في أوروبا، وفي العادة يتم هذا بشكل محدود بإيماء من البابا لمعاونيه الذين يختارون بعناية فائقة الباحثين الأعلى قدرًا والحاصلين على أعلى الدرجات العلمية ليتيحوا لهم فرصة زيارة هذا المكان الذي لا يستطيع دخوله إلا عشرات الأشخاص كل عام فقط.

المنطقة 51 – ولاية نيفادا الأمريكية

قد يكون هذا هو أكثر الأماكن الممنوعة والسرية في الولايات المتحدة والعالم بأسره، ففي هذا المكان تتم أكبر التجارب العلمية الخاصة بتسليح الجيش الأمريكي وأخطرها أيضًا وأكثرها سرية، هو المختبر الذي يدير التوجهات العامة للجيش فيما يخص الأسلحة والطرق التكنولوجية الحديثة في التدريب والمركبات العسكرية خاصةً الطيارات الحديثة، وهناك الكثير من الإشاعات التي تخص المكان حيث تواردت أخبار من عاملين مدنيين هناك عن وجود مخلوقات فضائية داخل المنطقة يتم إجراء التجارب العلمية عليهم أو أن هنالك مركبة فضائية سقطت بالقرب منها، وببساطة فإنه لا توجد أية طريقة تمكنك من الدخول إلى هذه الأماكن الممنوعة إلا إذا كنت من كبار رجال المخابرات أو قيادات الحكومة الأمريكية أو إن كنت مجند عسكري يعمل في المختبرات.

مخزن بذور سفالبارد – النرويج

هذا المكان يضم إحدى أهم إنجازات المؤسسات الحكومية العالمية في السنين الأخيرة، فهو يحتوي على حوالي 840,000 عينة من عينات أهم البذور مع وضع اعتبار التنوع الحيوي في الاختيار، وقد تم افتتاح المخزن في شهر فبراير من سنة 2008 وهو يقع في جزيرة تابعة للنرويج تبعد حوالي 800 ميل عن القطب الشمالي، وقد تم اختيار هذا المكان بعناية لكونه من أكثر الأماكن الآمنة في عالمنا والتي يصعب وصول الكوارث الطبيعية أو البشرية إليها وتدميرها مهما كانت القوة، وهذا هو سبب وجود مخزن البذور الذي يضمن لنا امتلاك القدرة على زراعة أهم النباتات التي نحتاجها في أية حالة طارئة، ويقع المخزن على مساحة 11,000 قدم مربع ومحمي عن طريق أجهزة أمنية حديثة وقوى بشرية مدربة على أعلى مستوى لمنع أي شخص من الدخول إليه باستثناء من يحصلون على التصاريح سواء كانوا من العلماء المسئولين عن المختبر أو المسئولين الحكوميين من النرويج ودول أخرى مثل الولايات المتحدة والسويد، ومن الجدير بالذكر أن هذا المشروع تكلف ما يقارب عشرة ملايين دولار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى