فضاء

الحياة على الكواكب الاخرى : مصطلح خيالي ام حقيقة ؟

انقسم المصدقون بوجود الحياة على الكواكب الاخرى الى اثنين، قسم يؤمن بوجود كائنات فضائية تعيش وتبني حضارات وقسم يدرس وجود دلائل لمقومات الحياة عليها

يبدو ان وجودة عوالم اخرى على كواكب المجموعة الشمسية او غيرها من الكواكب كان هاجس الانسان منذ القدم فقد ظهرت بعض المخطوطات التي تكشف ان الانسان القديم اعتقد بوجود كائنات فضائية يمكنه التواصل معها من خلال بعض التقنيات او الطقوس، فقد وجدت رسومات في بعض اثار الفراعنة يعتقد انها لكائنات فضائية لجأوا اليها لمساعدتهم في بناء الاهرامات, وهو ما جعل البعض يعتقد ان من بنى الاهرامات ليسوا بشرا اصلا، كذلك لم تغب الكائنات الفضائية عن حضارات العالم القديمة .

انقسام المصدقون بوجود الحياة على الكواكب الاخرى

الايمان بوجود الكائنات الفضائية

في العصر الحديث انقسم المصدقون بوجود الحياة على الكواكب الاخرى  الى قسمين، قسم يؤمن بوجود كائنات فضائية تعيش وتبني حضارات بعضها اكثر تطورا من الحضارة البشرية بكثير وهذا القسم غالبا ما نتج عن تهيئات او خدع محكمة عملت على تضليل قطاع معين من الناس وشغلتهم بالكائنات الفضائية والصحون الطائرة, ولم يقدم متبعي هذا النوع من الادعاءات ادلة قاطعة على مصادفتهم لكائن فضائي او صحن طائر واحد ومعظم الادعاءات التي ظهرت في مراحل تاريخية مختلفة تم ضحدها ببراهين علمية ومن اهم الظواهر التي شغلت هذا النوع من الباحثين عن الفضائيين:

[icon type=”ok” size=”default” float=”right” color=”#980000 “] – الصحون الطائرة فعلى مدى القرن الماضي ظهرت اشاعات وصور وافلام قيل انها لكائنات فضائية قررت زيارة الارض لسبب ما، وقد ثبت ان غالبية هذة الافلام والصور كانت اما خداع او خطأ في تحديد ماهية بعض الاجسام او الطيور المحلقة في الليل خصوصا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى