فضاء

ناسا ترفع الستار عن شارع شخصيات مخفية Hidden figures way لتكريم رموز الفضاء من الإناث

رُفع الستار عن اللافتة الجديدة لشارع شخصيات مخفية خارج مقر إدارة ناسا في واشنطن أثناء احتفال في يوم 12 يونيو/حزيران 2019 (من اليسار إلى اليمين: جيم بريدنستن Jim Bridenstine المدير العام ناسا، والسيناتور تيد كروز Sen. Ted Cruz، ورئيس مجلس مدينة واشنطن فيل ماندلسن Phil Mendelson، ومارجوت لي شيترلي Margot Lee Shetterly مؤلفة كتاب شخصيات مخفية Hidden Figures).

أصبح شارع E Street SW بواشنطن الآن شارع Hidden figures way. أُعيدت تسمية الشارع المقابل لمقر إدارة ناسا في واشنطن إلى شارع شخصيات مخفية Hidden Figures Way في اليوم في الثاني عشر من يونيو/حزيران تكريمًا للنساء اللاتي عملن لدى الوكالة وكأنهن حواسيب آدمية مذ بدأت إرسال روادها إلى الفضاء في ستينيات القرن الماضي. وفي احتفالية إعادة التسمية خارج مقر الإدارة، وبحضور المدير العام للوكالة جيم بريدينستاين، وسيناتور تكساس تيد كروز، ومؤلفة كتاب hidden figures مارجوت لي شيترلي (دار ويليام مورو للنشر، 2016)، ورئيس مجلس مدينة واشنطن فيل ماندلسن، رُفِع الغطاء عن اللافتة الجديدة للشارع عند ناصية الشارع الرابع، والذي أصبح شارع Hidden Figures Way بعد أن كان شارع E Street SW.

وقد صرح السيناتور تيد كروز، والذي دعم مشروع قانون the Hidden Figures Way Designation Act لإعادة تسمية الشارع: “لافتة الشارع هي مجرد قطعة من المعدن، ولكنها أيضًا تمثل أكثر من ذلك بكثير، عندما يأتي الفتيات والفتية لزيارة ناسا سيرفعون رؤوسهم ويرون تلك اللافتة ويتساءلون عن ماهيتها، وهو ما نرجو أن يفتح نقاشات عن تاريخ الفصل العنصري في ناسا خصوصًا، وبلادنا عمومًا”.

وقد صرح كروز أن فيلم شخصيات مخفية Hidden Figures لعام 2016، والمأخوذ عن الكتاب المسمى بنفس الاسم كان مصدر إلهامه لهذا القانون، ويروي الفيلم قصة ثلاث شابات أمريكيات من أصول إفريقية، وهنّ: كاثرين جونسون Katherine Johnson، ودوروثي فاوجان Dorothy Vaughan، وماري جاكسون Mary Jackson، واللائي عملن في مركز أبحاث لانغلى Langley التابع لناسا في ولاية فيرجينيا، في وقت تفشت فيه التفرقة العنصرية على أساس الجنس والعرق حتى كانت أمرًا عاديًا، ولكن أولئك النساء تخطين هذه العقبات حتى مارسن دورًا حاسمًا في إرسال أول رواد فضاء أمريكيين إلى الفضاء.

ويضيف كروز أنه يأمل أن يلهم الاسم الجديد أجيالًا تلو أجيالٍ من الأطفال، خصوصًا الفتيات الصغيرات اللائي قيل لهن أنهن لا يستطعن فعل أي شيء. الصورة توضح الاسم السابق للشارع خارج مقر إدارة ناسا، وقد غُطِّيت اللافتة الجديدة حتى الاحتفال الكبير في الثاني عشر من يونيو/حزيران. الصورة بواسطة: Joel Kowsky/NASA وقالت شيترلي: “لعل ذلك الاسم الجديد يذكرنا بالمبادئ التي وضعتها أولئك النساء وإخلاصهن للعلم، وآمل أن تفتح تلك اللافتة أعيننا لإسهامات البشر من حولنا عسانا نتذكر أسماءهم أيضًا”.

وفي ختام الاحتفالية صرح مدير وكالة الفضاء الامريكية أن مجموعة رواد الفضاء الآن في ناسا متعددة الأعراق أكثر مما كان في أي وقتٍ مضى، وأكد أن ناسا سوف ترسل أول امرأة إلى القمر في عام 2024 كجزءٍ من برنامجها الجديد أرتيماس Artemis.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى