الغازشرائح رئيسية

أصعب لغز شعبي

يُعرف اللغز بأنه ما يكون سؤالًا غامضًا ويحتاج للتفكير ويصعب الإجابة عنه فورًا، وكلمة لغز جاءت من معنى الطرق الملتوية غير المباشرة، والتي تحتاج لوقت لإنجازها، وعادةً ما تعرف الحزورة بالأحجية وهي مختلفة عن اللغز، فالأحجية تكون سهلةً وأبسط بعكس اللغز، أما اللغز فقد نستخدم فيه الأعداد والحساب لنتمكن من حلّه. واللغز يحتاج لطريق حل ليست مألوفة بل مبتكرة، مثل: لغز مربعات الأرقام وملئها وفق شروط محددة، وهناك أيضًا الألغاز البعيدة عن الأرقام ونحتاج بها للمعلومات الكاملة لنستطيع حلها.

وللألغاز أنواع عديدة بحسب الهدف منها وطريقة حلها، كالألغاز الرياضية وهذا النوع لا يحتاج إلا لمعرفة العمليات الحسابية البسيطة ومن الأمثلة عليه الألغاز اليابانية، والألغاز الهندسية، وألعاب الذّكاء، وخداع البصر، وقوة الملاحظة. أيضًا هناك الألغاز التي تحتاج لمعرفة أكبر بالرياضيات كاستخدام قوانين الجبر والمعادلات، والألغاز العلمية وهي متعلقة بالظواهر العلمية، وأيضًا المعلومات العامة لمعلومات حقيقية من حياتنا، وعادةً ما يكون الهدف من طرح هذه الألغاز هو التشويق، والتسلية، وطرح الأفكار الغريبة، وبعض الألغاز تعتمد على فرضيّات محتملة، وأصبحت الألغاز من العادات الشعبيّة الموروثة وهو ما برع به العرب، خاصةً بطرح الألغاز بصور مختلفة فقد يكون اللغز نحويًّا، أو فلكيًّا، أو حسابيًّا، وفقهيًّا أيضًا، كمعرفة علاقات النسب والقرابة بين الأفراد من خلال اللغز، وكذلك كانت الألغاز موجودةً عند الإغريق وفي أوروبا وطرحت هذه الألغاز موضوعات عديدة، كما وجدت الكثير من المؤلفات والكتب الخاصّة بالألغاز فقط.

ومن أشهر الألغاز الشعبية وأكثرها صعوبةً، بنت فيها الخير والشر ووجدت منذ عصور بعيدة وآخر حياتها أصبحت عدم والمقصود هنا “النار”، رجل لا يسمع ولا يرى يمشي للأمام والوراء، مستمر في تقدمه ورجوعه، والمقصود هنا “المنشار”، وما هو الباب الذي لا يمكن فتحه؟ والحل هنا “الباب المفتوح”، ما هي الكلمة التي تخسر معناها عند النطق بها؟ وهي كلمة “الصمت”، ما الشيء الذي يستطيع اختراق الزجاج دون كسره؟ والمقصود “الضوء”، ما الشيء الذي يستطيع النطق بكل اللغات؟ “الصدى”، ما الشيء الذي يرى دون عيون؟ “المرآة”، من تكون ابنة خال ابنة والدك؟ “الأخت”، ما هو السؤال الذي تتغير اجابته دائما؟ “كم الساعة؟” وغيرها الكثير من الألغاز الشعبية المنتشرة والمختلفة بدرجة صعوبتها، وهناك أيضًا الألغاز الشعبية المعتمدة على الحساب، مثل: عشرة وعشرتين وضعفهم مرتين وثلاثة واثنين كم يكون الناتج؟ والإجابة “”100، وأيضًا بعض الألغاز الشعبيّة تعتمد على تغيير الحروف والكلمات لمعرفة الحل، وبعضها يحتاج لمعرفة سابقة للمعلومات العامة كمعرفة أطول آية في القرآن الكريم؟ وغيرها من المعلومات.

تشتهر الألغاز عالميًّا وهناك المتخصصون بها، وبعضها لا يستطيع حله سوى نسبة قليلة جدًّا من الناس، مثل: لغز آينشتاين والذي يحتاج حله للمنطق والذي استطاع 2% فقط من الأشخاص حله، وأيضا السودوكو المعتمدة على ترتيب الخانات وهي لعبة صعبة تحتاج للذكاء والتركيز، والكثير من الألغاز المشهورة، مثل: لغز الفراعنة، ولغز ستيافورد، ولغز الأهرام. .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى