غرائب

جزيرة سوقطرة اليمنية غرائب وعجائب

اليمن

العالم العربي مليء بالأماكن الجميلة التي تتنوع من حيث تضاريسها الجغرافية كالمعالم الصخرية والمائية والصحراوية والحدائق الغناء أيضًا، فهو وجهة أساسية للسياحة في العالم يأتيه الزائرون من كل البقاع رغبة بمشاهدة عجائبه وغرائبه، ولعل جزيرة سوقطرة في اليمن هي واحدة من تلك الأماكن الساحرة. هذه الجزيرة إحدى دول قارة آسيا وتقع بمحاذاة بحر العرب والبحر الأحمر من جهتيها الجنوبية والغربية، فيما يحدها من الشمال السعودية ومن الشرق سلطنة عُمان، وتبلغ مساحتها الإجمالية قرابة 555 ألف كم2، وهي بلاد غنية جغرافيًا بمعالمها الكثيرة، وتاريخيًا بكونها أقدم مراكز الحضارات في العالم القديم فقد سكنتها مملكة سبأ وحِمير ومعين وحضر موت وغيرها، وقد سماها الروم في الماضي (اليمن السعيد) للخير الكثير فيها الذي جعل مواطنيها يعيشون بسعادة وسلم.

جزيرة سوقطرة اليمنية

تحتوي اليمن على أكثر من 200 جزيرة تتوزع في المنطقة المطلة على البحر الأحمر وتعد جزيرة سوقطرة أكبر تلك الجزر إذ يبلغ طولها 125 كم وعرضها 42 كم، وهي تجمّع لعدة جزر يبلغ عددها ستًا، وأكبرها هي سوقطرة لهذا سميت باسمها وقد عزا المؤرخون ومنهم ياقوت الحموي أصل الاسم إلى الحضارة والثقافة الهندية، وتتمتع الجزيرة بتنوع جغرافي لافت ففيها الهضاب والسهول والبحيرات والسلاسل والوديان وغيرها.

عجائب وغرائب جزيرة سوقطرة

لا يستطيع زائر جزيرة سوقطرة إلا أن يكتفي بتسبيح الله على عظمة خلقه، ففيها العديد من المواقع والمخلوقات التي ستثير في نفسه الغرابة والدهشة، ومن عجائبها وغرائبها:

  • تحتوي الجزيرة على غطاء نباتي نادر منقطع النظير؛ فالأشجار والنباتات النامية على أرضها ليست كالأشجار التي نعرفها في الغابات، فمثلًا هنالك شجرة تدعى بتنّين الدم عريضة من الأسفل ورفيعة من الأعلى وتنتهي بأزهار وردية اللون، ونباتات فرحل وإكشا وكرتب وغيرها، بل إن ثلث النباتات الموجودة فيها غير موجودة في أي مكان آخر ولهذا يسميها البعض (جزيرة من جنون).
  • تحتوي الجزيرة على 60 نوعًا من الفراشات، و10 أنواع من الطيور، و100 نوع من الحشرات، بالإضافة إلى 80 نوعًا من الحشرات الطائرة غير الموجودة في أي قارة أخرى وكأن الجزيرة أشبه بمحمية للحيوانات المنقرضة والغريبة.
  • تتميز الجزيرة بكثرة الكهوف الجبلية، إذ فيها 25 كهفًا متفاوتًا في الحجم إلا أن غالبيتها ضخمة ويمكن للسياح التحرك فيها بحرية والتمتع برؤية التكلسات العمودية التي تزين سقفها وكأنها ثريات حجرية قديمة، كما تحتوي على نقوش وكتابات بلغات الحضارات السابقة التي مرت عليها وهو ما يجعل الجزيرة موضع اهتمام من علماء الآثار والتاريخ، ومن أشهر كهوفها كهف هوك.
  • تتوزع الشلالات المائية في مختلف أنحاء الجزيرة وهي تنبع من أعالي الجبال لتصب في التجمعات المائية والبحيرات في نهايتها، ومن أشهرها شلال دنجهن.
  • تمتد شواطى جزيرة سوقطرة على مسافة تقدر ب300 ميل، وهي ليست ككل الشواطىء أيضًا إذ تتميز بالكثبان الرملية البيضاء الأشبه بالقطن ويمكن للزائر التمتع بمشاهدة الأسماك التي تسبح على طول الساحل دون خوف والغوص لمشاهدة الحيوانات المائية النادرة كالسلاحف الخضراء كبيرة الحجم واللؤلؤ والمرجان.

مناخ جزيرة سوقطرة

يعتبر المناخ السائد في جزيرة سوقطرة عجيبة أخرى من عجائبها إذ يسودها مناخات ثلاث هي:

  • البرودة المعتدلة في المناطق الشرقية والغربية من الجزيرة خاصة في المناطق المرتفعة مثل منطقة دكسم، مع تكون كثيف للضباب وارتفاع معدل الرطوبة.
  • المناخ البحري المرتفع نسبيًا في المناطق الجبلية إذ تصل درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية.
  • المناخ البادر المصاحب لرياح قوية وشديدة إذ قد تصل إلى أكثر من 55 عقدة مع اضطراب كبير في البحر وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى