ظواهر

ظواهر غير مبررة في نظامنا الشمسي

قد يكون نظامنا الشمسي بالنسبة لك من أكثر الأشياء التي تعلم بشأنها في مجال الفضاء , فليس هناك ما هو أكثر من الشمس التي تدر حولها عدة كواكب ومجموعة من الكويكبات , والأقمار , وبعض الثقوب السوداء .. 
ولكن الحقيقة مختلفة تماماً , فهناك العديد من الأشياء الغريبة في مدار الشمس التي حيرت الفلكيين .. وفيما يلي 10 من أغرب الظواهر الغير مبررة في نظامنا الشمسي : 

1- عواصف كوكب المشترى تبدو كخلايا النحل 

– توجد الأعاصير في معظم الكواكب التي تحتوي على غلاف جوي وسحب مشبعة بالبخار , بما في ذلك كوكبنا الأرض , تُسمى هذه العواصف بالعديد من الأسماء تبعاً للكوكب , واعتماداً على المكان الذي تنشأ فيه , ونحن نعرفها في كوكبنا باسم ” الأعاصير ” أو الأعاصير الإستوائية .
بشكل عام فإن الأعاصير على الأرض تتخذ شكل مستدير إلى حد ما ويسمى مركز الإعصار باسم ” العين ” .
ولكن ما سبق لا ينطبق على العواصف التي تحدث في بعض عمالقة الغاز مثل كوكب المشترى
فقد تم اكتشاف ظاهرة غريبة خاصة بالأعاصير على كوكب المشترى مؤخراً  , فهذه الأعاصير غالباً ما تتخذ أشكالاً سداسية الشكل , مما يُشكل بنية شبيهة بقرص العسل حول كل من قطبي كوكب المشترى الغازي العملاق .
المشترى ليس العملاق الغازي الوحيد الذي يبدو أن عواصفه تتخذ شكلاً سداسياً كخلايا النحل , ولكن في عام 1988 اكتشف العلماء إعصاراً سداسياً عملاقاً على أحد أقطاب زحل .
لقد تم اقتراح نظريات حول اسباب تكون تلك العواصف السداسية ولكن لم تكن جميعها مقنعة بشأن ذلك , وظل هذا الأمر لغزاً حتى الآن .

2- قمر زحل Iapetus يشبه حبة الجوز 

– تخيل أنه بدلاً من وجود قمم جبلية متناثرة على أجزاء مختلفة من سطح كوكب الأرض , فإن تلك الجبال اتحدت معاً في سلسلة واحدة طويلة عبر خط الإستواء !
حسنا .. هذا هو ما حدث في قمر زحل الأغرب Iapetus , فخط استواء القمر عبارة عن سلاسل من الجبال العالية التي يبلغ ارتفاعها حوالي 20 كيلو متراً ( 12 ميل ) , وهو أكثر من ضعف جبل إفرست , وتعطي هذه السلاسل الجبلية التي تقسم القمر شكله المميز الذي يشبه حبة الجوز .
لا يزال العلماء غير متأكدين من سبب وجود تلك السلاسل الجبلية , يعتقد البعض أنه ربما كانت بقايا أحدى الحلقات التي تحطمت واستقرت على سطح القمر ( مثل حلقات زحل ) , بينما يعتقد آخرون أنه قد يكون بقايا حطام لقمر سابق .

3- قمر فرانكشتاين – ميرندا قمر أورانوس

– واحد من أغرب الأقمار في النظام الشمسي , هو قمر ميرندا الذي يدور حول كوكب أورانوس والمُسمى بقمر فرانكشتاين نظراً لسطحه المشوه والوعر , فهو مليء بالفوهات والأدوية العميقة , مما يعطيه الشكل ( المرقع ) .
هناك بعض النظريات التي تفسر لما يبدو ميرندا بهذا الشكل المشوه , أحداها هو أن ميرندا ربما عاني من سلسلة من التأثيرات الكارثية في فترة من الزمن , مما ترك سطحه ممزقاً بشكل دائم .
نظرية أخرى ترى أن قوة جاذبية كوكب أورانوس تسبب في وجود نشاط بركاني غير عادي مما تسبب في وعورة سطح قمر ميرندا .

4- كوكب نبتون يشع حرارة أكثر من الحرارة التي يستقبلها .

إذا كان الكوكب بعيداً بما يكفي عن الشمس , فمن المتوقع أن يكون جليديا ..
وعند النظر إلى بلوتو , نجد أن المكان الأكثر دفئاً على سطحه تبلغ درجة حرارته حوالي -223 درجة مئوية (-369 درجة فهرنهايت) , كما يعتقد العلماء أن هذا الكوكب القزم يمتلك أنهار من النيتروجين السائل التي تتخلل سطحه .
نبتون هو أبعد كوكب ع الشمس في مجموعتنا الشمسية , ولكن درجات الحرارة على سطحه عادة لا تصل إلى أعلى من  -200 درجة مئوية (-328 درجة فهرنهايت) , ولا يعتقد الفلكيون أن نبتون بارد جدا كما ينبغي أن يكون , هذا لأن نبتون يشع بطريقة ما أكثر من ضعف كمية الطاقة التي يحصل عليها من الشمس .
ولا يزال علماء الفلك غير متأكدين من السبب وراء ذلك , ولكن بعض النظريات تتوقع أن يكون سبب ذلك هو هطول الأمطار , حيث يتتسبب ضغط الغلاف الجوي في نبتون إلى تحويل المثيان إلى الماس , هذا الالماس يهطل كالمطر على سطح الكوكب , فتتولد الحرارة نتيجة الإحتكاك بسبب مروره في طبقات الغلاف الجوي المتوترة , وهذا بدوره يفسر كمية الطاقة الغير عادية التي تنبعث من هذا العملاق البارد .

5- بلوتو يمتلك إمدادات لا نهائية من النيتروجين

– بلوتو كوكب صغير جداً , لدرجة أنه بالكاد يملك الجاذبية اللازمة للحفاظ على غلافه الجوي , ونتيجة لذلك فإن بلوتو يفقد مئات الأطنان من غلافه النيتروجيني في المقام الأول , حيث يتدفق النيتروجين خاصته حول الشمس .
ومع وضع ذلك في الإعتبار , فقد تتسآل لماذا لم ينفذ النيتروجين من بلوتو بعد !
يعتقد العلماء أن هناك نوعاً من العمليات الجيولوجية الخفية , التي ربما تعمل على خلق كل النيتروجين الإحتياطي للكوكب , ولكن الطبيعة الدقيقة لتلك العملية مازالت غامضة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى