اسطورة

أسطورة السفينة التي تجوب البحار إلى الأبد

– من بين العديد من أساطير وخرافات البحار, قليل منها من وصل إلى شهرة ” الهولندي الطائر ” تلك الأسطورة التي تحكي عن سفينة ملعونة حُكم عليها أن تبحر في البحار للأبد وتظهر كشبح بين أمواج البحر في الليالي الهوجاء بطاقمها القادم من العالم الآخر ..!
تعود أسطورة الهولندي الطائر إلى أواخر القرن الثامن عشر , عندما تعددت تقارير البحارة برؤية سفينة أشباح يُقال أنها تُنذر بحدوث كارثة وشيكة , واستمرت مشاهدات تلك السفينة الطيفية على مدى 250 عاماً , على الرغم من عدم وجود دليل قاطع على وجود سفن أشباح .

من أين جاءت اسطورة الهولندي الطائر ؟

تعود أصل قصة سفينة الهولندي الطائر إلى أواخر القرن الثامن عشر , حيث غادر قبطان هولندي يُدعى “هندريك فان دير يككن ” أمستردام إلى أقصى جزر الهند الشرقية , بغرض الحصول على البضائع المربحة والثمينة من التوابل والحرير والأصباغ , وذلك للعودة بها إلى هولندا مرة أخرى لبيعها , وبعد شراء البضائع و إجراء الإصلاحات اللازمة لسفينته , عزم ” فان دير ” وطاقمه على العودة إلى أمستردام في 1641 م .
وعندما كانت السفينة تعبر طريق رأس الرجاء الصالح , هبّت عاصفة مدمّرة , أطاحت بأشرعة وسواري السفينة , وحينها توسّل الطاقم للقبطان ” فان دير ” لكي يعكس مسار الرحلة , ولكنه بكل رعونة رفض الإصغاء إليهم , وأمرهم بمواصلة التحرك في العاصفة , ويعتقد البعض أن ” فان دير ديكين ” كان مجنوناً بينما قال آخرون أنه كان ثملا في ذلك الوقت . 
ونتيجة لرفضه اقتراح طاقم سفينته في إدارة السفينة في الإتجاه المعاكس , غرقت السفينة في قاع مياه جنوب أفريقيا  , وعقاباً على عناده حُكم عليه وعلى سفينته بالإبحار في المحيطات إلى الأبد مع طاقمه الشبحي من القتلى , لا يصلون إلى أرض ولايرسون في ميناء أبداً, جالبين الحظ السيء لكل من يمعن النظر في سفينتهم الطيفية , فقد زعمت الحكايات أن ظهور تلك السفينة قد قاد كثير من السفن إلى الهلاك , سواء بتحطمها على الصخور او الشعاب الخفية في البحار ..
يقولون أنه إذا قادك حظك السيء إلى عاصفة شرسة في طريق رأس الرجاء الصالح , سترى القبطان الملعون وطاقمه من الهياكل العظمية على رأس السفينة الشبح .
وتشير قصة أخرى إلى أن أصل أسطورة الهولندي الطائر, يعود إلى الكابتن ” برنارد فوكي ” أو ” فالكنبرج ” الذي تمكن من الإبحار من أمستردام في هولندا إلى إندونيسيا في غضون ثلاثة أشهر , الأمر الذي دفع البحارة إلى التكهن بأنه باع روحه إلى الشيطان ليساعده على الإبحار بتلك السرعة , وبذلك لُعن إلى الأبد بسفينته .

مشاهدات السفينة الشبح على مر السنين

إن أكثر المشاهدات إثارة للإهتمام للهولندي الطائر كانت تلك الواقعة التي حدثت للأمير جورج ( الملك جورج الخامس فيما بعد ) وأخيه الأكبر الأمير( ألبرت فيكتور ) , وذلك في عام 1881 , عندما كانا يبحران بالقرب من أستراليا كجزء من رحلة استغرقت 3 سنوات على متن سفينة HMS Bacchante .
حيث أفاد طاقم السفينة انهم رأوا سفينة ظهرت بضوء أحمر متوهج في الساعة الرابعة صباحاً , وعندما اقتربت سفينتهم من مكان تلك السفينة الشبح لم يكن لها أي أثر رغم أنها كانت ليلة مضيئة ذات سماء صافية .
وما أثار زوبعة اسطورة الهولندي الطائر هو موت رجل من طاقم السفينة ,  كان هو أول من رأي تلك السفينة الشبح وذلك بسقوط من أعلى الصاري , وهذا ما أعطى مصداقية للأسطورة في أعين طاقم السفينة .
– في عام 1939 , ادعى سكان سواحل ” كيب تاون ” في جنوب افريقيا , رؤيتهم لسفينة شراعية تبحر أمامهم قبل أن تختفي فجأة .
وخلال الحرب العالمية الثانية , إدعى طاقم غوص ألماني رؤيتهم لسفينة أشباح في قناة السويس .
كما رأى الكاتب البريطاني ” نيكولاس مونسارت ” سفينة أقرب ما تكون للهولندي الطائر خلال فترة وجوده في البحرية الملكية في الحرب العالمية الثانية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى