شرائح رئيسيةفضاء

بوينغ تؤجل رحلات مركبة ستارلاينر التجريبية

لن تحلّق المركبة قبل بدايات شهر أغسطس/آب

صورة ترسيمية لمركبة ستارلاينر CST-100 في المدار أكدت شركة بوينغ Boeing في الثاني من أبريل/نيسان أنها أجّلت موعد الرحلة التجريبية غير المأهولة لمركبتها المخصصة لأغراض تجارية وذلك بسبب الجدول الزمني المزدحم المتعارض مع إطلاق مركبات أخرى.

صرّحت بوينغ لـSpaceNews أن الرحلة التجريبية الأولى لمركبة ستارلاينر CST-100 والتي تدعى تجربة الإطلاق المدارية قد تم تأجيلها حتى شهر أغسطس/آب، وسوف تستخدم صواريخ Atlas V التابعة لـ United Launch Alliance من أجل عملية الإطلاق التي ستجري في مقاطعة كايب كرنفال في ولاية فلوريدا.

وفي تصريح للشركة، قالت بوينغ أنها وصلت “لمراحل الإنتاج الأخيرة” للمركبة التي سوف تخضع للاختبار عن طريق رحلة تجريبية غير مأهولة، وأضافت الشركة أيضاً: “حاول فريقنا القيام بهذه التجربة في وقت متأخر من ربيع هذا العام.” الجدير بالذكر أن الشركة وصلت للمراحل الأخيرة من تحضيرات رحلة الاختبار.

صرّحت الشركة أن سبب التأجيل هو تزامن الإطلاق مع إطلاق خمس أقمار تواصل صناعية متقدمة ذات الترددات المرتفعة جداً والتابعة للقوى الجوية الأمريكية من نفس منصة الإطلاق بواسطة صواريخ Atlas V في نهايات شهر يونيو/حزيران، وأضافت بوينغ أيضاً أنه لا يوجد سوى يومين من شهر مايو/آيار متاحين للإطلاق قبل بدء إطلاق أقمار التواصل الصناعية.

وأضافت الشركة أيضاً: “اتخذنا هذا القرار لأنه يمثل الخيار الأمثل لنا وذلك تجنباً لضغط الجدول الزمني ولتجنب التدخل بالأمور الحساسة المتعلقة بالأمن القومي ولكي تكون الفترة الزمنية كافية لنا ولناسا ولـUnited Launch Alliance (التي ستزود الشركة بمنصة الإطلاق) من أجل تنفيذ مهمة الإقلاع الأولى بنجاح”.

سيؤدي هذا التأجيل الى تأجيل الرحلة التجريبية الثانية للمركبة والتي لن تُنفذ قبل شهر أغسطس/آب، وقالت بوينغ أيضاً أنه بالرغم من تأجيل هذه الرحلة غير المأهولة، فمن المتوقع أن تنفذ الرحلة التجريبية المأهولة في وقت متأخر من هذه السنة والتي ستحمل على متنها رائدي فضاء من ناسا ورائد وطيّار بوينغ المتدرب كريس فيرغسون Chris Ferguson ولكن من غير المتوقع أن تجرى هذه الرحلة قبل شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

نشرت ناسا موعد إطلاق الرحلات التجريبية التجارية في السادس من شباط/فبراير علماً أن الوكالة قد صرّحت في الخريف الماضي أن موعد الإطلاق سيتم تحديثه بشكل شهري تقريباً وذلك مع اقتراب موعد الرحلات.

منذ ذلك التحديث، نفّذت شركة سبيس إكس SapceX الرحلة التجريبية الأولى Demo-1 والتي انطلقت في الثاني من آذار/مارس وعادت الى الأرض بعد 6 أيام. أول موعد مخصص لإطلاق رحلة تجريبية مأهولة من قبل شركة سبيس إكس بواسطة كبسولة كرو دراغون Crew Dragon هو في شهر تموز/يوليو، من المتوقع تأجيل هذا الموعد ايضاً ولكن لم تقدم ناسا أو شركة سبيس إكس أي معلومات متعلقة بموعد هذه المهمة أو عن مراجعات رحلة Demo-1.

بالرغم من التأجيل، قال جيم بريدينستين Jim Bridenstine مسؤول في ناسا في الثاني من نيسان/أبريل أن الرحلات التجريبية المأهولة ستتم في هذا العام: “نحن نشاهد حالياً تطويرات عديدة بخصوص الطاقم التجاري، حيث في نهاية هذا العام، سنشاهد رواد الفضاء الأمريكيين وهم ينطلقون إلى محطة الفضاء الدولية باستخدام صواريخ أمريكية مصنوعة من تربة أمريكية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى